قتلى وجرحى بالصومال ويوسف يدعو لمحاربة القراصنة
آخر تحديث: 2008/11/28 الساعة 13:01 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/28 الساعة 13:01 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/1 هـ

قتلى وجرحى بالصومال ويوسف يدعو لمحاربة القراصنة

أعمال العنف تحصد المزيد يوميا بالصومال (رويترز-أرشيف)

مهدي على أحمد-مقديشو
 
قتل جندي حكومي وثلاثة مدنيين وأصيب 19 عقب انفجار هز أمس مدينة بيداوا كما لقي شخصان آخران مصرعيهما في تجدد لنزاع قبلي وسط الصومال. في الأثناء دعا الرئيس الصومالي عبد الله يوسف السلطات بإقليم بونتلاند الذي يزوره إلى محاربة القرصنة ومن وصفهم بالعابثين بأمن الإقليم.
 
وقال شهود عيان للجزيرة نت إن الانفجار الذي استهدف مركبة قتالية حكومية أدى إلى إصابة ثمانية مدنيين وأكثر من 11 جنديا حكوميا.
 
وقامت قوات حكومية بعمليات دهم وتفتيش في المناطق القريبة من موقع الانفجار واعتقلت عددا من المشتبه فيهم حسب مسؤولين. كما أشار شهود إلى قيام القوات الحكومية في بيداوا (جنوب مقديشو) بأعمال سرقة ونهب للمحال التجارية والمنازل.
 
وكانت القوات الحكومية في بيداوا -المقر المؤقت للبرلمان الصومالي- أجرت الأسبوع الماضي سلسلة اجتماعات أمنية مع أعيان بيداوا نوقش خلالها موضوع الأمن في المدينة وتهدف لوضع حد لهجمات المسلحين ضد القوات الحكومية والإثيوبية.
 
واتفقت الأطراف المشاركة في هذه الاجتماعات إلى العمل على إحلال الأمن بالمدينة حسب تصريحات لرئيس شرطتها آدم بيد لإذاعة شبيلى المحلية. لكن يبدو أن هذه الاجتماعات لم تؤت أكلها بسبب الهجمات المتزايدة والعنف المتصاعد.
 
صراع قبلي
ميدانيا أيضا قتل شخصان وأصيب اثنان آخران في قتال قبلي تجدد في حدود أقاليم شبيلى الوسطى وهيران وسط الصومال. وقال سكان منطقة عيلطير للجزيرة نت إن مواجهات قبلية تدور منذ أمس الأول في المنطقة دون وجود تدخل من أي جهات لوقفها.
 
كما أطفأت قوات تابعة للمحاكم الإسلامية نار نزاع قبلي مسلح في بلدة عابودواق بعد وضع صلح بين القبيلتين المتحاربتين حسب ما أكده مسؤولون في قوات المحاكم الذين وصلوا أمس ألأول إلى المدينة المحاذية للحدود الصومالية الإثيوبية في إقليم جلحدود.
 
صورة للمصور الصحفي الإسباني المختطف
 (الأوروبية-أرشيف)
تحرير صحفيين

من جهة أخرى تعهدت السلطات في إقليم بونتلاند بتحرير صحفيين أجنبيين (أحدهما مصور) اختطفا أمس في مدينة بوصاصو. وقال رئيس شرطة المدينة للجزيرة نت إنه لا يعرف حتى الآن مصير الصحفيين، بيد أن الضابط عبد العزير غعمي أكد أن قوات الأمن في الإقليم بدأت عمليات البحث عنهما.
 
وأضاف غعمي للجزيرة نت أن هناك صعوبة في الاتصال بالخاطفين. وكان مسلحون مجهولون اختطفوا صحفيين (بريطاني وإسباني) أمس الأول بينما كانا في طريقهما نحو مراكز التهريب في بوصاصو لإعداد مواضيع صحفية عن المهربين وطبيعة نشاطهم.
 
ولم يعلق الرئيس الصومالي -الذي يزور حاليا مناطق في بونتلاند- على حادثة الاختطاف، ولكنه دعا على صعيد آخر سلطات الإقليم إلى القيام بعمليات أمنية مضادة للقراصنة و"العابثين بأمن بونتلاند".
 
وأشار يوسف إلى أنه على التجار والسلطات الأمنية في الإقليم الإفراج عن السفينة اليمنية التي يحتجزها القراصنة قبالة السواحل الصومالية، مشيرا إلى انعكاسات سلبية على التجارة الخارجية الصومالية وخصوصا مع اليمن إذا لم يتم الإفراج عن هذه السفينة.
المصدر : الجزيرة