فتح جزئي لمعابر غزة لا يسد حاجات سكان القطاع
آخر تحديث: 2008/11/26 الساعة 21:56 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/26 الساعة 21:56 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/29 هـ

فتح جزئي لمعابر غزة لا يسد حاجات سكان القطاع

إسرائيل تسمح بدخول دفعات محدودة من الغذاء والوقود لقطاع غزة المحاصر (الفرنسية)

فتح الجيش الاسرائيلي اليوم الأربعاء بشكل جزئي ثلاثة معابر تجارية مع قطاع غزة، وهي معبر كارني ونحال عوز وكرم أبو سالم لإدخال مواد غذائية، في وقت بدأت فيه معاناة الفلسطينيين تتفاقم بالقطاع المحاصر منذ 22 يوما.

وسمحت سلطات الاحتلال بإدخال كميات من الغذاء والوقود الصناعي اللازم لتشغيل محطة الكهرباء بقطاع غزة؛ كما ضخت لأول مرة منذ تشديد الحصار كميات من الغاز إلى القطاع.

وقال رئيس لجنة تنسيق إدخال البضائع لقطاع غزة رائد فتوح، إن السلطات الإسرائيلية أبلغت اللجنة بالسماح بإدخال أربعين شاحنة مساعدات غذائية إلى القطاع عبر معبر كرم أبو سالم جنوب القطاع بالإضافة إلى السماح بفتح معبر المنطار الواقع شرق مدينة غزة لإدخال شاحنات محمّلة بالقمح والأعلاف.

ولكن مسؤولين فلسطينيين أكدوا أن الكميات التي ستدخل اليوم ستكون قليلة، ولن تغير كثيرا في واقع الحصار الصعب لقطاع غزة والذي ينذر بكارثة تهدد كل مناحي الحياة بالقطاع.

المساعدات الطبية لم تكن كافية لسد حاجات الفلسطينيين (رويترز) 
أزمة إنسانية
وكانت الأمم المتحدة حذرت من أزمة إنسانية تلوح في الأفق إذا استمر إغلاق المعابر.

وفي مؤتمر عقد بالقدس ذكر مسؤولون أمميون أن الوضع الإنساني بالقطاع تدهور خلال عام 2008. وأضافوا أن نحو 80% من سكان غزة البالغ عددهم 1.5 مليون نسمة يعتمدون على معونات غذائية.

يأتي ذلك بينما تفيد تقارير ميدانية واردة من غزة أن سكان القطاع بدؤوا يلجأون للحطب مصدرا للتدفئة مع النقص الحاد بإمدادات الوقود، في حين بدأت المخابز استخدام الدقيق المستخرج من حبوب تستخدم أصلا علفا للماشية والطيور لسد النقص بإمدادات الطحين.

كما حذرت السلطات المختصة بالقطاع من مغبة الشرب من مياه الآبار في القطاع الساحلي بسبب احتمال تلوثها إثر تراجع احتياطي الكلور، ونفاد قطع غيار معدات تنقية المياه وانقطاع التيار الكهربائي.

وحذرت وزارة الصحة بالحكومة المقالة اليوم من تلف آلاف الوحدات من الدم والبلازما والصفائح الدموية، وعشرات الآلاف من جرعات تطعيم الأطفال نتيجة الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي عن الثلاجات المخصصة لحفظها.

اتهامات
وفي حين دعت حكومة تسيير الأعمال بالضفة الغربية الثلاثاء الدول العربية وكافة الأطراف الدولية للتدخل العاجل والضغط على تل أبيب لوقف الحصار المشدد المفروض على قطاع غزة، استنكر رئيس الوزراء بالحكومة المقالة إسماعيل هنية استمرار الحصار على القطاع.

واتهم هنية في مقابلة خاصة مع الجزيرة تبث لاحقا جهات رسمية في السلطة الفلسطينية، بالتورط في هذا الحصار الذي دخل أسبوعه الرابع.

وقال أيضا "أستطيع أن أؤكد أن جهات فلسطينية ورسمية متورطة في هذا الحصار، متورطة في هذا الوضع الذي تمر به غزة، متورطة في إبقاء المعابر مغلقة".

ورغم رفض رئيس الوزراء تحديد أسماء معينة، فإنه أشار إلى تورط مستويات فلسطينية قيادية قائلا "الرئيس أبو مازن (محمود عباس) لا أعفيه مما يجري على الأرض ولا أعفيه من هذا الحصار".

المصدر : الجزيرة + وكالات