توقيع اتفاق جديد في جيبوتي لتقاسم السلطة بالصومال
آخر تحديث: 2008/11/27 الساعة 01:35 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/27 الساعة 01:35 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/30 هـ

توقيع اتفاق جديد في جيبوتي لتقاسم السلطة بالصومال

 شيخ شريف أكد قرب انسحاب القوات الإثيوبية من أحياء مقديشو السكنية (أرشيف)
جرت في جيبوتي مراسم توقيع اتفاق تقاسم السلطة بين اللجان السياسية لتحالف إعادة تحرير الصومال جناح جيبوتي بزعامة شيخ شريف شيخ أحمد والحكومة الانتقالية الصومالية.

ويتضمن الاتفاق الجديد الذي ترعاه الأمم المتحدة زيادة عدد أعضاء البرلمان إلى 550، يحظى تحالف إعادة التحرير بمائتي عضو منهم على أن ينتخب البرلمان بعد تشكيله رئيسي البرلمان والدولة، إضافة إلى تعديل بعض بنود الدستور الحالي.
 
من جهته قال الشيخ طاهر أويس الذي يتزعم جناح أسمرة في تحالف إعادة تحرير الصومال المعارض، إن هذا الاتفاق ليست له قيمة، وإنه سيزيد الأمور تعقيدا.

كان شيخ شريف شيخ أحمد قد أكد أمس قرب انسحاب القوات الإثيوبية من الأحياء السكنية في العاصمة مقديشو, وأرجع التأخير الذي طرأ على الموعد المقرر للانسحاب إلى ما سماه خللا فنيا.

وأضاف شيخ أحمد في تصريحات للجزيرة نت عبر الهاتف أن الاتفاقية التي تم توقيعها في جيبوتي ما زالت قيد التنفيذ وأن القوات الإثيوبية ستخرج من الصومال في القريب العاجل.
 
وتأتي تصريحات شيخ أحمد في وقت أعلن مسؤولون كبار في الفصائل الإسلامية المختلفة -التي تقاتل القوات الأجنبية والإثيوبية- توحيد الصفوف لمواجهة ما قالوا إنه "عقاب جماعي تريد القوات الإثيوبية ارتكابه في الصومال".
 
من جهة أخرى ندد شيخ أحمد بشدة بتزايد عمليات القرصنة واختطاف السفن الأجنبية قبالة السواحل الصومالية، وطالب القراصنة بوقفها فورا.
المصدر : الجزيرة + وكالات