اعتقالات وإصابات في صفوف منهاضين لانقلاب موريتانيا
آخر تحديث: 2008/11/25 الساعة 14:18 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/25 الساعة 14:18 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/28 هـ

اعتقالات وإصابات في صفوف منهاضين لانقلاب موريتانيا

الشرطة الموريتانية واجهت الاعتصام بالقمع (الجزيرة نت)

أمين محمد-نواكشوط

أصيب بعض نشطاء الجبهة الوطنية المناهضة للانقلاب بجروح مختلفة في مناوشات مع الشرطة وقوات مكافحة الشغب بعد محاولة اعتصام أمام قصر العدالة سعت الجبهة لتنظيمه تضامنا مع من تصفهم الجبهة بمعتقلين سياسيين وتقول الحكومة والقضاء إنهم معتقلون على خلفية فساد ونهب للمال العام.
 
وقامت قوات الأمن بتفريق المتظاهرين عصر أمس مستخدمة الهري والغاز المسيل للدموع، كما انهالت بالضرب على عدد من نشطاء الجبهة ومن ضمنهم فيصل ولد يحظيه الذي أصيب بجروح وصفت بالقوية نقل على إثرها للمستشفى الكبير وسط العاصمة، وتقول مصادر في عائلته إن صحته مستقرة بعد تلقي العلاج.
 
كما اعتقل شابان على الأقل بحسب مصادر في الجبهة المناهضة للانقلاب أحدهما الناشط الشيخ إبراهيم ولد النعمة، ورجحت مصادر في الشرطة أن تكون الاعتقالات المذكورة مجرد توقيفات مؤقتة سيفرج عن أصحابها بعد تحذيرهم من مغبة مخالفة القانون والمشاركة في مسيرات غير مرخصة.
 
وكانت النيابة العامة قد أحالت نحو اثني عشر متهما بالفساد إلى السجن من ضمنهم وزراء سابقون وعلى رأسهم رئيس الوزراء المخلوع يحيى ولد أحمد الوقف بتهمة إفلاس الخطوط الجوية الموريتانية بشكل متعمد، والتوقيع على صفقات مجحفة وضارة بميزانية الدولة الموريتانية.
 
ووصفت الجبهة المناهضة للانقلاب تلك الاعتقالات والاتهامات بالسياسية، وقالت إنها تستهدف معاقبة مناهضي الانقلاب دون غيرهم، كما اعتبر قادة الجبهة أن السلطات العسكرية الحاكمة غير مؤهلة لمحاربة الفساد بحكم أنها "سلطة فاسدة".
 
فيصل ولد يحظيه ينزف بعد أن ضربته الشرطة (الجزيرة نت)
ضعف الانقلابيين
وقال القيادي في الجبهة محمد الأمين ولد محمد موسى على هامش المناوشات للجزيرة نت إن القمع الذي ووجهوا به اليوم يدل على ضعف السلطات الانقلابية وهشاشة موقفها وضيقها ذرعا بالرأي المخالف.
 
واعتبر أن ما يحدث من ضرب وقمع يمثل تعذيبا جسديا لا مبرر له، مشيرا إلى أن ولد يحظيه تعرض لضرب مبرح ونزيف حاد من رأسه جراء الضرب، وقال "لما حاولنا نقله إلى المستشفى ألقوا علينا وابلا من مسيلات الدموع وكأن هناك قصدا مسبقا لتركه على حالته تلك".
 
تنديد
وفي نفس السياق أيضا نددت الجبهة المناهضة للانقلاب باستمرار اعتقال من قالت إنهم عدد من كوادرها وأطرها على خلفية ما تقول الحكومة الحالية إنه عملية فساد واسعة يتهم هؤلاء بالضلوع فيها.
 
وقالت الجبهة في بيان سلمت نسخة منه للجزيرة نت إن تصريحات رئيس "المجلس الأعلى للدولة" الجنرال محمد ولد عبد العزيز أمس في المحافظة الجنوبية لموريتانيا "حملت تلويحا بالتعذيب وتدخلا فجا في سير ملف يفترض أن يكون مفتوحا أمام قضاء مستقل".
 
وكان ولد عبد العزيز قال أول أمس إنه على استعداد لإطلاق سراح رئيس الوزراء المعزول إذا قبل أن يتناول وجبة الغداء من الأرز الفاسد، الذي يلاحق حاليا بتهمة الضلوع في شرائه ضمن ما يعرف بخطة التدخل الخاص التي نفتها الحكومة المخلوعة في مطلع السنة الجارية لمواجهة موجة الغلاء التي اجتاحت البلاد حينها.
 
واعتبرت الجبهة أن تصريحات الرجل دليل على "فقدانه الأهلية الأخلاقية لتولي الشأن العام، فضلا بطبيعة الحال عن الأهلية الدستورية".
المصدر : الجزيرة