محمود عباس حمل حركة حماس مسؤولية عدم انطلاق حوار القاهرة (الفرنسية-أرشيف)
 
دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس مجددا إلى تشكيل حكومة فلسطينية بعيدة عن كافة الفصائل تنظم انتخابات تشريعية ورئاسية جديدة.

وأضاف في كلمة له في افتتاح مؤتمر الاستثمار بنابلس أن السلطة الفلسطينية لا تضع شروطا على الوثيقة المصرية للمصالحة. وحمّل حركة المقاومة الإسلامية (حماس) مسؤولية عدم انطلاق حوار القاهرة بين الفصائل الفلسطينية.
 
وقال عباس إن "التخوين والانصياع لأجندة إقليمية لا تخدم الحوار الفلسطيني هي أمور يرفضها شعبنا" وأضاف "أن كلما نريده من الحوار أن نعيد الأمور إلى نصابها لننهض بوطننا، وتشكيل حكومة مستقلة بعيدة عن كل التنظيمات الفلسطينية كي لا تعيد علينا الحصار وما كنا نعانيه عالميا وإقليميا".

وأكد الرئيس الفلسطيني من جهة أخرى أن استمرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي في التجاهل والتسويف بشأن الإقرار بحقوق الشعب الفلسطيني وإمعانها في مخالفة الاتفاقيات يعرض مستقبل عملية السلام لخطر حقيقي ويقوض جهود تحقيق السلام.
 
وتابع أن "إسرائيل رفضت 15 قرارا لمجلس الأمن يدعو فيها لاجتثاث الاستيطان بالقدس وغيرها من المدن الفلسطينية وليس وقفه فقط، كما لم تطبق إسرائيل 1% من خطة خارطة الطريق -التي تشمل مبادرة السلام العربية- وتحفظت عليها بـ14 نقطة".
 
 وذكر أن حماية مستقبل حل الدولتين تتطلب حماية وحدة الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس، و"ذلك بإلزام إسرائيل بالوقف الشامل للاستيطان ووقف بناء جدار الفصل العنصري والتوقف عن هدم المنازل".
 
وفي السياق ذاته أكد عباس أن إسرائيل ستفرج عن 250 أسيرا كبادرة حسن نية قبل عيد الأضحى المبارك.

المصدر : الجزيرة + وكالات