اليمن يكشف مهاجمي السفارة الأميركية والأمم المتحدة تتأهب
آخر تحديث: 2008/11/2 الساعة 09:30 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/2 الساعة 09:30 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/5 هـ

اليمن يكشف مهاجمي السفارة الأميركية والأمم المتحدة تتأهب

الهجوم على مبنى السفارة كان في 19 سبتمبر/أيلول الماضي (الفرنسية-أرشيف)

كشف اليمن هوية المهاجمين الذي تعرضوا لمبنى السفارة الأميركية في سبتمبر/أيلول الماضي. وقال الأمن اليمني إن لهم علاقة بتنظيم القاعدة وبعضهم قاتل في العراق، فيما أعلنت الأمم المتحدة أنها رفعت حالة التأهب في مبناها بالعاصمة صنعاء بعد تلقيها "تهديدات إرهابية".

وقال مسؤول يمني إن ستة رجال شاركوا في الهجوم على مبنى السفارة الأميركية بصنعاء تبين أنهم تلقوا تدريبات في مخيمات القاعدة في شمال حضرموت ومحافظة مأرب، وأن ثلاثة منهم كانوا قد عادوا للتو من العراق،  وفق ما نقلته وكالة أسوشيتد برس.

وقال مسؤول طلب عدم كشف هويته إن مهاجمين مسلحين ببنادق رشاشة وقنابل يدوية قاموا بقيادة سيارتين مفخختين وهاجموا بوابة السفارة وأمطروها بزخات رصاص قبل أن يقتلوا.

وكان قتل خلال الحادث إلى جانب المهاجمين 13 آخرون بينهم فتاة أميركية (18 عاما) من أصول يمنية. ويعد الهجوم الأكثر دموية الذي تتعرض له سفارة أميركية منذ عقد.
 
وتعتبر الولايات المتحدة اليمن حليفا في ما تسميه الحرب على الإرهاب لكن مسؤولين أميركيين أبدوا دائما استياءهم مما يسمونه سياسة "الباب الدوار" التي تنتهجها صنعاء تجاه مسلحي القاعدة. وكانت اليمن أطلقت سراح بعض أعضاء القاعدة حين تعهدوا بنبذ العنف.

ومن ناحية أخرى، قال موظفون في الأمم المتحدة إن الأمين العام للمنظمة قد رفع درجة التأهب إلى المستوى الثالث والذي يعني أن أفراد عائلات الموظفين يجب أن يغادروا.

وقالت المنسقة المقيمة باليمن بارتيبها ميهتا في بيان "إن الطاقم الأساسي سيبقى وسنستمر في عملنا والقيام بجميع دورات وعمليات الأمم المتحدة".

واجتمع وزير الخارجية اليمني أبو بكر القربي بجميع السفراء الغربيين ليؤكد لهم أن السلطات اليمنية قد اتخذت الترتيبات الضرورية لحفظ مهامهم التي يقومون بها داخل البلاد.

وأعلن وزير الداخلية مطهر رشاد المصري أيضا أن السلطات كشفت مكان تصنيع السيارات المفخخة دون أن يحدد المكان.
المصدر : أسوشيتد برس