إسرائيل تحكم إغلاق المعابر وجنودها يتوغلون بغزة
آخر تحديث: 2008/11/19 الساعة 00:52 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/19 الساعة 00:52 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/22 هـ

إسرائيل تحكم إغلاق المعابر وجنودها يتوغلون بغزة

إسرائيل تعيد إغلاق المعابر بعد ساعات من فتح معبر كرم أبو سالم جزئيا (الجزيرة نت)

سارعت تل أبيب اليوم الثلاثاء إلى إحكام إغلاق المعابر الحدودية مع قطاع غزة، واعتقلت متضامنين أجانب ضد الحصار متجاهلة تحذيرات وكالات الإغاثة الدولية من نقص إمدادات الطعام والوقود للقطاع.
    
وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع بيتر ليرنر إن المعابر أغلقت ردا على استمرار إطلاق الصواريخ من القطاع، في إشارة إلى إطلاق عدة صواريخ من غزة أمس الاثنين على بلدات إسرائيلية من دون أن توقع  إصابات.
 
وفي تطور آخر قالت مصادر فلسطينية وشهود عيان إن عددا من الآليات توغلت صباح اليوم قرب مطار غزة الدولي شرق مدينة رفح جنوب القطاع، وباشرت عمليات تجريف واسعة بالمنطقة.
 
وردا على ذلك قالت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن عناصرها أطلقوا صاروخا من نوع قسام باتجاه الآليات المتوغلة عند بوابة المطبق شرقي رفح صباح اليوم.
 
وأكد الاحتلال أن جنوده تعرضوا لإطلاق قذائف هاون في وقت كانوا "يبحثون عن متفجرات" قرب السياج الحدودي لغزة اليوم، ولم ترد تقارير فورية عن وقوع إصابات نتيجة الهجوم.
 
وأعلنت تل أبيب اليوم أنها قررت تشغيل نظام الإنذار المضاد للصواريخ بمدينة أشدود التي تبعد أكثر من ثلاثين كيلومترا عن شمال القطاع.
 
وذكرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية أن العمل بدأ لتشغيل هذا النظام خلال الأيام المقبلة بناء على تقديرات رائجة في إسرائيل مفادها أن الفصائل الفلسطينية وحركة حماس تملك صواريخ طويلة المدى يمكنها ضرب هذه المدينة الساحلية.
 أندرو مكادونالد الذي اعتقلته إسرائيل
(الجزيرة نت) 
احتجاج
وفي اطار الاحتجاجات على الحصار، قالت مصادر فلسطينية اليوم إن زوارق بحرية إسرائيلية اعتقلت ثلاثة متضامنين أجانب كانوا على متن سفن صيد فلسطينية قبالة شواطئ مدينة غزة. 
 
وأوضح مراسل الجزيرة نت في غزة أن قوات سلاح البحرية الإسرائيلية اعتقلت متضامنا أجنبيا ومجموعة من الصيادين الفلسطينيين على متن قارب صيد فلسطيني قبالة ساحل بحر بلدة القرارة وسط قطاع غزة .
 
وأكد المنسق الإعلامي للحملة الشعبية لمواجهة الحصار أمجد الشوا اعتقال أحد المتضامنين الأجانب ويدعى أندرو مكادونالد وهو أسكتلندي الجنسية، وبرفقته خمسة صيادين فلسطينيين آخرين.
 
وأضاف أن المتضامن الإيطالي الجنسية فيكنور أورجيني والأميركية دارلين لم يعرف مصيرهما بعد، مشيراً إلى أن الاتصال معهما انقطع.
 
وذكرت هيئات مساعدة دولية أن الشاحنات التي أرسلت أمس غير كافية لسد النقص في مواد منها الوقود مما أدى لانقطاع الكهرباء عن سكان غزة وعددهم 1.5 مليون فلسطيني لفترات يوميا.
 
تحذيرات دولية من نفاد الإمدادات خلال يومين
(الفرنسية)
إغاثة
من جهته قال المتحدث باسم وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) كريستوفر جانيس إن إمدادات الأمس التي نقلت إلى غزة عبر معبر كرم أبو سالم تكفي بضعة أيام فقط.
 
أما باربرا ستوكينغ المديرة التنفيذية لمنظمة أوكسفام الإنسانية الدولية التي تتخذ من بريطانيا مقرا لها فذكرت أن الحد الادني من السلع هو فقط الذي دخل غزة خلال اليومين الماضيين، وأن وكالتها تخشى من تفاقم خطير للموقف الإنساني مرة أخرى.

من جهته أكد محمود الزهار القيادي بحركة حماس أن التصعيد العسكري الإسرائيلي الأخير على القطاع سببه "خلافات داخلية مع اقتراب الانتخابات المبكرة" في إسرائيل.
 
وقال الزهار في تصريحات نقلتها مواقع إلكترونية محسوبة على حماس "إن أرادوا التصعيد فنحن سنرد عليهم كنوع من الدفاع عن النفس".

اعتقالات بالضفة 
على صعيد آخر اعتقل الاحتلال ليل الاثنين الثلاثاء 32 فلسطينيا بأنحاء متفرقة من الضفة الغربية، وذكر متحدث باسم الجيش أن الاعتقالات "استهدفت مطلوبين لأجهزة الأمن الإسرائيلية". وأضاف أنه "جرت إحالة المعتقلين للجهات المختصة بغرض التحقيق".
 
وتحدثت مصادر فلسطينية عن اعتقال 15 فلسطينيا في مدينتي الخليل جنوب الضفة ونابلس الواقعة شمالها.
المصدر : الجزيرة + وكالات