قوات عراقية تغلق طريقا وسط العاصمة بغداد عقب وقوع انفجار فيه (الفرنسية)

شهد العراق يوما دمويا آخر حيث قتل وأصيب عشرات الأشخاص في حوادث مختلفة أبرزها في محافظة ديالي شمال بغداد حيث لقي 15 شخصا مصارعهم بينهم سبعة من أفراد الشرطة وأصيب عشرون آخرون في هجوم انتحاري بسيارة ملغومة.

وقالت الشرطة العراقية إن المهاجم استهدف نقطة تفتيش تابعة لها في جلولاء التي تبعد نحو 115 كيلومترا شمال بغداد علما بأن محافظة ديالي تعد من أبرز المناطق التي ما زالت تشهد نشاطا واضحا لمقاتلي تنظيم القاعدة.

من جهة أخرى لقي ثلاثة أشخاص بينهم اثنان من عناصر قوات الصحوة مصارعهم وأصيب سبعة آخرون بينهم خمسة من الصحوة في انفجار عبوة ناسفة في منطقة الشعب شمالي شرقي بغداد صباح اليوم.

وفي العاصمة بغداد قالت الشرطة إن شخصين أصيبا بجراح في انفجار قنبلة زرعت على طريق وسط المدينة.

ووقعت هجمات اليوم بينما أعلنت الحكومة العراقية موافقتها على اتفاقية أمنية مثيرة للجدل مع الولايات المتحدة على أن يتم تحويلها إلى البرلمان للتصويت بشأنها.

جنود أميركيون في موقع انفجار بالموصل (الفرنسية)
تصاعد العنف
وشهد الأسبوعان الماضيان تصاعدا واضحا في أعمال العنف بالعراق خصوصا العاصمة بغداد، حيث قتل وأصيب مئات الأشخاص معظمهم من المدنيين في تفجيرات دامية تقع بشكل يومي.

من جهة أخرى أعلنت جماعتا أنصار الإسلام ودولة العراق الإسلامية في تسجيلين مصورين مسؤوليتهما عن ما قالتا إنهما هجومان استهدفا القوات الأميركية.

وقالت أنصار الإسلام إنها فجرت عبوة في سيارة همر أميركية غرب بغداد فيما قالت دولة العراق الإسلامية إنها فجرت عبوة في سيارة مماثلة بمنطقة اللطيفية جنوب بغداد.

سقوط مروحية
وكان جنديان أميركيان لقيا مصرعيهما أمس في حادث تعرضت له مروحية عسكرية أميركية حيث قال بيان إنها ارتطمت بأسلاك التيار الكهربائي بينما كانت تحاول الهبوط في مدينة الموصل شمالي العراق.

كما شهد أمس تفجيرا داميا في مدينة تلعفر بمحافظة نينوي بواسطة سيارة مفخخة، ما أدى إلى مقتل عشرة أشخاص على الأقل وإصابة أكثر من ثلاثين آخرين.

المصدر : الجزيرة + وكالات