طلاب وناشطون مصريون يتظاهرون ضد ما اعتبروه تدخلا أمنيا بالجامعات (الجزيرة نت)


محمود جمعه-القاهرة

تظاهر ناشطون وطلاب جامعيون أمام مكتب النائب العام بوسط القاهرة الاثنين ضد ما قالوا إنه "اعتداءات متكررة" من الحرس الجامعي على الطلاب المشاركين في الأنشطة العامة، كما أدانت عشر جمعيات حقوقية ما اعتبرته "تدخلا أمنيا" في الجامعات المصرية.

وردد الطلاب الغاضبون هتافات مناهضة للتدخل الأمني بالجامعات ومنددة بوزيري التعليم العالي والداخلية ورؤساء الجامعات، ورفعوا لافتات كتب عليها "أوقفوا التدخل الأمني في جامعاتنا".

وقال للجزيرة نت طالب عضو بحركة "مقاومة" -التي تأسست لمناهضة التدخل الأمني بانتخابات الطلاب بجامعة حلوان- إن المظاهرة جاءت احتجاجا على التدخلات الأمنية و"محاولة السيطرة" على الأنشطة الطلابية داخل الجامعات و"تزوير" الانتخابات الطلابية.

وأضاف الطالب، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن أجهزة الأمن "تواصل التنكيل بكل الطلاب الممارسين لحقهم في التعبير عن آرائهم ومواقفهم من ارتفاع المصاريف الدراسية وسوء الخدمات الجامعية المقدمة لهم".



إدانة حقوقية
وفي السياق ذاته أدانت عشر منظمات حقوقية مصرية ما أسمته "الحصار الأمني" للجامعات، واتهمت السلطات الأمنية باستخدام العنف ضد الطلاب الممارسين للأنشطة الطلابية والذين يعبرون عن آرائهم وقضاياهم داخل الجامعات المصرية.

وأكدت المنظمات الحقوقية أن العام الدراسي الحالي شهد الكثير من "الممارسات التعسفية العنيفة" من قبل الإدارة الجامعية والأجهزة الأمنية في حق الطلاب.

تقدم محامون وممثلو منظمات حقوقية ببلاغ إلى النائب العام المصري في واقعة اعتداء الحرس الجامعي بالضرب على طالبين بجامعة حلوان حاولا تنظيم مؤتمر مواز لمؤتمر الحزب الحاكم الأسبوع الماضي
وقد تقدم محامون وممثلو منظمات حقوقية ببلاغ إلى النائب العام المصري في واقعة اعتداء الحرس الجامعي بالضرب على طالبين بجامعة حلوان حاولا تنظيم مؤتمر مواز لمؤتمر الحزب الحاكم الأسبوع الماضي.

انتهاك صارخ
وقالت المنظمات في بيان مشترك تلقت الجزيرة نت نسخة منه، إن "التدخل الأمني" بالجامعات "يمثل انتهاكا صارخا لحق الطلاب في حرية إبداء الرأي والتعبير، وحقهم في إدارة شؤونهم الخاصة".

وأكدت "خطورة" موقف رؤساء الجامعات ووزارة التعليم العالي الذين "يسمحون للأمن بتحديد معايير الحياة الجامعية والأكاديمية وفقا للعقلية الأمنية".

وطالب البيان بإلغاء نص المادة 317 من اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات التي تبيح للأمن التدخل في كافة مناحي الحياة الجامعية تحت ذريعة حماية أمن الجامعة.

وأضافت المنظمات أن حق الطلاب في حرية الرأي والتعبير عنه مكفول بموجب الدستور المصري والعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية الملزم قانوناً للحكومة.

المصدر : الجزيرة