تأجيل محاكمة النائب المصري المتهم باغتيال سوزان تميم
آخر تحديث: 2008/11/16 الساعة 00:24 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/19 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز عن برنامج الأغذية العالمي: هبوط أول طائرة في صنعاء على متنها عمال إغاثة
آخر تحديث: 2008/11/16 الساعة 00:24 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/19 هـ

تأجيل محاكمة النائب المصري المتهم باغتيال سوزان تميم

طلعت مصطفى داخل قفص الاتهام بقاعة المحكمة أثناء جلسة السبت (الفرنسية)

أجلت محكمة مصرية اليوم النظر في محاكمة رجل الأعمال المصري والقيادي في الحزب الوطني الحاكم هشام طلعت مصطفى وضابط مباحث أمن الدولة السابق محسن السكري المتهمين بقتل المطربة اللبنانية سوزان تميم في دبي بالإمارات العربية المتحدة أواخر يوليو/تموز الماضي.

وفي جلستها قررت محكمة جنوب القاهرة تأجيل النظر بهذه القضية إلى يوم غد الأحد بعد أن طالب أحد مدعي الحق المدني باستدعاء أمين لجنة السياسات بالحزب الحاكم جمال مبارك، نجل الرئيس المصري محمد حسني مبارك، للإدلاء بشهادته حول سلوك طلعت، العضو في اللجنة.

كما طالب أيضا باستدعاء وزير الداخلية اللواء حبيب العادلي، الذي كان يشغل منصب مدير جهاز مباحث أمن الدولة وقت وجود السكري في الخدمة.

أدلة وشهود
وبدأت الجلسة وسط إجراءات أمنية مشددة بفحص المزيد من الأدلة الجنائية التي قدمتها شرطة دبي، إضافة إلى أشرطة صوتية قدمها المحققون المصريون.

وستستكمل المحكمة في جلسة الأحد الاستماع إلى إفادة شهود الإثبات بعد أن استمعت السبت إلى شهادة مقدم شرطة، في حين طلب الدفاع إرسال وفد قضائي إلى دبي للاستماع إلى شهود من البرج الذي كانت تسكنه سوزان تميم.

وحسب مراسلة الجزيرة في القاهرة لينا الغضبان، فقد طالب المحامون أيضا باستدعاء الطبيب الشرعي الذي شرح جثة الضحية بعد مقتلها، كما طالبوا أن تحاط بالسرية كل المحادثات والمراسلات التي لها علاقة بشركات ومشاريع طلعت مصطفى.

"
أحد مدعي الحق المدني طالب باستدعاء أمين لجنة السياسات بالحزب الحاكم جمال مبارك، نجل الرئيس المصري محمد حسني مبارك، للإدلاء بشهادته حول سلوك طلعت، العضو في اللجنة
"
تحريض وتعقب
وجاء في قرار إحالة المتهمين للمحاكمة أن السكري سافر إلى دبي لقتل تميم بتحريض من مصطفى، وأنه تعقبها في لندن محاولا تصفيتها قبل أن يقتلها في دبي.

ولم يتضمن قرار الإحالة أي تفاصيل عن دافع لدى مصطفى للانتقام من تميم، لكن صحفا مصرية قالت إنه كان زوجا عرفيا لها لفترة بعد انفصالها عن زوجها الثاني المنتج اللبناني عادل معتوق.

وكانت الشرطة المصرية ألقت القبض على السكري في القاهرة بداية أغسطس/آب الماضي بعد أيام من العثور على المغنية اللبنانية مقتولة في شقتها في دبي.

كما ألقي القبض على مصطفى بعد أسابيع من ذلك إثر رفع الحصانة البرلمانية التي كان يتمتع بها باعتباره عضوا عن الحزب الحاكم في البرلمان المصري.

المصدر : الجزيرة + وكالات