مقاتلو شباب المجاهدين ينسحبون من بلدات صومالية
آخر تحديث: 2008/11/14 الساعة 06:42 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/14 الساعة 06:42 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/17 هـ

مقاتلو شباب المجاهدين ينسحبون من بلدات صومالية

مقاتلون من حركة شباب المجاهدين في معسكر شمال مقديشو (الجزيرة نت-أرشيف)

قال شهود عيان إن مقاتلي حركة شباب المجاهدين انسحبوا من ثلاث بلدات صغيرة على مشارف العاصمة الصومالية مقديشو بعد أن سيطروا عليها مدة قصيرة.
 
وأضاف الشهود أن مقاتلي الحركة انسحبوا من بلدات علاشة وأربيس ولافولي مع تحرك قوات إثيوبية من مقديشو لمواجهتهم.
 
وكانت حركة شباب المجاهدين قالت في وقت سابق اليوم إنها بسطت سيطرتها على بلدة علاشة جنوب غرب مقديشو.
 
وذكر شهود عيان أن مسلحي الحركة دخلوا البلدة بعد أن فرت منها مليشيا موالية للحكومة الصومالية.
 
وأعلنت أمس الحركة -التي تعارض اتفاق جيبوتي بين الحكومة وتحالف إعادة تحرير الصومال- استيلاءها على بلدة ميركا الساحلية في المنطقة نفسها دون قتال.
 
عقوبات أممية
في موضوع آخر قال دبلوماسيون في مجلس الأمن إن بريطانيا وزعت مشروع قرار يقضي بفرض عقوبات أممية جديدة على من يساهم في العنف وعدم الاستقرار في الصومال.
 
ويدعو المشروع الذي وزع على أعضاء مجلس الأمن الـ15 أمس إلى تجميد الأموال وحظر السفر على الذين يساهمون في أعمال العنف أو مساندتها بالصومال.
 
ويذكر في ذلك الأفراد أو الشركات التي تنتهك حظر السلاح الذي فرضته الأمم المتحدة على الصومال عام 1992 وكل من يعمل على عرقلة توصيل المعونات الإنسانية إلى هذا البلد.
 
وأعرب عدد من الدبلوماسيين بمجلس الأمن عن الأمل في الموافقة على مشروع القرار الأسبوع القادم. وقال دبلوماسي غربي "الفكرة هي زيادة الضغط على أولئك المسؤولين عن تقويض الاستقرار في الصومال".
المصدر : وكالات