ملك المغرب يتهم الجزائر بعرقلة تسوية أزمة الصحراء
آخر تحديث: 2008/11/13 الساعة 13:47 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/13 الساعة 13:47 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/16 هـ

ملك المغرب يتهم الجزائر بعرقلة تسوية أزمة الصحراء

محمد السادس عبّر عن أسفه للموقف الرسمي الجزائري (الفرنسية)
 
اتهم الملك المغربي محمد السادس الجزائر صراحة بإعاقة جهود تسوية أزمة الصحراء الغربية وعدم استجابتها لطلب المغرب فتح الحدود المغلقة بين البلدين منذ عام 1994.
 
وفي خطاب ألقاه بمناسبة الذكرى الثالثة والثلاثين لتنظيم ما يعرف بالمسيرة الخضراء إلى الصحراء الغربية، عبّر عن أسفه للموقف الرسمي الجزائري قائلا إنه يعوق خطة الرباط الهادفة لمنح سكان الصحراء الغربية حكما ذاتيا موسعا تحت السيادة المغربية.
 
وأضاف أن "التمادي في رفض كل مساعي التطبيع المغربية أو تلك المبذولة من بلدان شقيقة وصديقة وقوى فاعلة في المجتمع الدولي، يعد توجها معاكسا لمنطق التاريخ والجغرافيا الذي يتنافى مع إغلاق الحدود بين بلدين جارين شقيقين".
 
وقال الملك المغربي "تشبث بلادنا بفتح هذه الحدود وتطبيع العلاقات ليس إلا وفاء لأواصر الأخوة وحسن الجوار وتمسكا بحقوق الإنسان في حرية التنقل والتبادل وكذا استجابة لحتمية الاندماج المغاربي".

وتشترط الجزائر لفتح الحدود حلا شاملا للخلافات العالقة بما فيها النزاع في الصحراء الغربية. وأغلقت الحدود البرية بين البلدين في 1994 إثر تفجير في مراكش نسبته الرباط الى أجهزة الاستخبارات الجزائرية.

وقررت الرباط في حينه العمل بنظام منح تأشيرات دخول الى المواطنين الجزائريين الراغبين بزيارة المغرب. وردت الجزائر بإغلاق الحدود مع المغرب. وألغى المغرب تأشيرات الدخول للجزائريين عام 2005  وردت الجزائر بالمثل، إلا أن الحدود بقيت مغلقة بين البلدين.



المصدر : وكالات