تجدد العنف في أنحاء متفرقة في العراق (الأوروبية)

أعلن الجيش الأميركي الخميس تحطم طائرة شحن مدنية أميركية غربي العراق تقل ما بين أربعة وستة أشخاص في وقت تواصل سقوط قتلى وجرحى جراء عنف متفرق في البلاد.
 
وأوضح الجيش أن الطائرة تحطمت بعد وقت قصير من إقلاعها من قاعدة جوية بالقرب من مدينة الفلوجة، مضيفا أنه لا تتوافر تفاصيل فورية عن سقوط ضحايا.
 
وقال متحدث باسم الجيش الأميركي "كان عطلا، فقدت الاتصال اللاسلكي ثم تحطمت، لا نملك معلومات بشأن مصير الطاقم".
 
وكان جندي أميركي قتل الشهر الماضي جراء اصطدام طائرتين مروحيتين من طراز بلاك هوك أثناء هبوطهما في شمال بغداد، في حادث أسفر أيضا عن إصابة جنديين أميركيين وجنديين عراقيين.
 
قتلى
وعلى صعيد مسلسل العنف ذكرت الشرطة أن أربعة أشخاص بينهم شرطيان قتلوا جراء انفجار سيارة مفخخة في هجوم انتحاري استهدف دورية للشرطة غرب الرمادي الواقعة غرب بغداد.
 
وفي العاصمة العراقية أفادت الشرطة أن عبوة ناسفة وضعت في حافلة صغيرة انفجرت بوسط بغداد ما أسفر عن مقتل مدني وإصابة سبعة آخرين.
 
وقرب اللطيفية جنوب بغداد قالت الشرطة إن عبوة ناسفة وضعت بطريق رئيسي تسببت في مقتل مدني وإصابة اثنين آخرين.
 
ومن جهته أفاد الجيش الأميركي أن جنديا عراقيا قتل اثنين من جنوده وجرح ستة آخرين بنقطة تفتيش مشتركة تعمل فيها القوات العراقية والأميركية جنبا إلى جنب بمحافظة نينوى شمال البلاد.
 
وفي الموصل أفادت الشرطة أن سيارة ملغومة متوقفة أصابت 17 شخصا، كما قتلت شقيقتان تنتميان للطائفة المسيحية عندما اقتحم مسلحون منزلهما بالمدينة نفسها.
 
وفي العاصمة بغداد ارتفع إلى 14 عدد قتلى انفجار متزامن بسيارة ملغومة وقنبلة مزروعة في حي بغداد الجديدة شرقي المدينة أمس الأربعاء، بينما قالت الشرطة إن عدد المصابين في الانفجار بلغ 67.

المصدر : وكالات