اللقاء المشترك اعتبر إجراءات التحضير للانتخابات مخالفة للدستور (الجزيرة نت-أرشيف)

دعت أحزاب تكتل اللقاء المشترك (المعارضة الرئيسية) في اليمن إلى مقاطعة الانتخابات البرلمانية المقررة في 27 أبريل/نيسان 2009، معتبرة أن الإجراءات الحالية للتحضير لها تخالف الدستور.
 
ويأتي هذا الموقف بعد تأكيد الرئيس اليمني علي عبد الله صالح أمس إجراء تلك الانتخابات في موعدها داعيا المعارضة إلى الالتزام بنهج الحوار.
 
وأفادت وكالة الأنباء اليمنية في وقت سابق بأن الرئيس صالح كلف مستشاره السياسي عبد الكريم الأرياني بالتفاوض مع المعارضة للتوصل إلى حل توافقي حول تلك الانتخابات.
 
ومقابل ذلك حذر تكتل اللقاء المشترك من إصرار السلطة وحزب المؤتمر الشعبي الحاكم على الاستمرار في التحضير للانتخابات بشكل انفرادي معتبرا أن ذلك سيقود البلاد إلى الفتنة.
 
وانتقدت تلك الأحزاب استمرار السلطة وحزبها الحاكم في نهجها بإدارة البلاد "بالأزمات".
 
وكان حزب المؤتمر الشعبي الحاكم في اليمن أقر تشكيل لجنة عليا للانتخابات في أغسطس/آب الماضي دون إشراك أحزاب المعارضة في تكوينها، الأمر الذي اعتبرته الأخيرة خروجا على قانون الانتخابات.
 
يشار إلى أن البرلمان الحالي يتشكل من 301 عضو ويحتفظ فيه الحزب الحاكم بالغالبية المريحة، بينما يتقاسم باقي المقاعد، التي لا تتجاوز 70 مقعدا، أحزاب اللقاء المشترك.

المصدر : الجزيرة