قتلى في بغداد والموصل وجماعات مسلحة تهدد بالتصعيد
آخر تحديث: 2008/11/12 الساعة 13:56 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/12 الساعة 13:56 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/15 هـ

قتلى في بغداد والموصل وجماعات مسلحة تهدد بالتصعيد

بغداد شهدت تفجيرات مكررة على مدى اليومين الماضيين (رويترز)

قتل أربعة عراقيين بينهم شرطيان في انفجار سيارة مفخخة وسط بغداد، كما قتلت شقيقتان تنتميان إلى الطائفة المسيحية عندما اقتحم مسلحون منزلهما في الموصل شمالا. تأتي هذه التطورات فيما اتفقت جماعات مسلحة على تصعيد هجماتها ضد القوات الأميركية والعراقية لتعطيل الاتفاقية الأمنية المزمع توقيعها بين بغداد وواشنطن.

ووقع انفجار بغداد قرب ساحة النصر في شارع السعدون التجاري المزدحم صباح اليوم في حادث يتكرر لليوم الثالث على التوالي في ساعات الصباح الأولى في بغداد، إذ خلفت تفجيرات مشابهة على مدى اليومين الماضيين أكثر من ثلاثين قتيلا وزهاء سبعين جريحا.

وفي بغداد جرح سبعة آخرون بينهم ثلاثة شرطة بانفجار عبوة ناسفة في حي الشعب شمالي العاصمة العراقية وفق مصادر الشرطة.

ورغم الانتشار الأمني المكثف وتراجع الهجمات منذ بدء السلطات العراقية تنفيذ خطة أمن بغداد في فبراير/شباط 2007، فإن التفجيرات عادت إلى بغداد مؤخرا وإن بوتيرة أقل.

وفي الموصل قتلت شقيقتان تنتميان إلى الطائفة المسيحية عندما هاجم مسلحون منزلهما في مدينة الموصل، صباح اليوم.

وقالت مصادر الشرطة إن والدتهما وشرطيين أصيبوا بجروح جراء قنبلة مفخخة تركها المسلحون خلفهم في المنزل المهاجم.

تجدر الإشارة إلى أن أكثر من ألفي عائلة مسيحية نزحت من الموصل في أكتوبر/تشرين الأول الماضي بعد موجة من القتل والتهديد استهدفتهم.

الاتفاقية الأمنية
الاتفاقية تسمح للقوات الأميركية بالبقاء في العراق حتى عام 2011 (الفرنسية-أرشيف)
وفي تطور متصل بالأحداث الأمنية اتفقت عشر جماعات مسلحة عراقية على تصعيد هجماتها على القوات الأميركية والعراقية لتعطيل الاتفاقية الأمنية المزمع توقيعها بين العراق والولايات المتحدة وفق مجموعة مراقبة المواقع الإلكترونية الأميركية.

وقالت المجموعة إن الإعلان ضد "اتفاقية العار" بث في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني الحالي في خطاب لزعيم أنصار السنة الشيخ أبو وائل الذي دعا بقية الجماعات المسلحة إلى الانضمام إلى جهود جماعته.

وقال الشيخ أبو وائل في خطابه إن "مثل هذه الاتفاقيات (الاتفاقية الأمنية) لا يمكن إبطالها بمجرد بيانات الشجب والاستنكار، لذا فإن هناك حاجة إلى العمل، والجهاد وقتال قوات العدو والقوات الموالية له للتخلي عن هذه الاتفاقية".

وفي خطابه دعا الشيخ أبو وائل 15 جماعة وفصيلا مسلحا للانضمام إلى جهود جماعته، وقد نشرت معظم تلك الفصائل المدعوة بيانات تقبل فيها دعوته أهمها جبهة الجهاد والتغيير والجيش الإسلامي في العراق وحماس العراق وجيش المجاهدين في العراق.

ويدعو نص الاتفاقية إلى مغادرة القوات الأميركية العراق بحلول نهاية عام 2011 وأن تخرج من المدن العراقية بحلول منتصف العام القادم. وقال مسؤولون عراقيون إن النسخة الأميركية النهائية تحتوي على بعض التعديلات التي طلبوها وليس كلها.

تشكيل الأقاليم
على صعيد آخر هدد نائب عراقي اليوم باللجوء إلى القضاء ضد مجلس الرئاسة والحكومة والبرلمان في حال عدم الاستجابة لطلب أهالي مدينة البصرة جنوبي العراق لتشكيل إقليم خاص بهم.

وأعرب النائب وائل عبد اللطيف لوكالة الأنباء الألمانية عن أسفه لأن الحكومة والبرلمان يشرعان قوانين ولا يلتزمان بها، وقال إن أهالي البصرة قدموا طلبا قبل يومين إلى المفوضية العليا للانتخابات في العراق مرفقا بتوقيعات لأكثر من 34 ألف مواطن  للحصول على الموافقة لتشكيل الإقليم ومازالوا بانتظار الرد.
 
في تطور منفصل قال محمد إحسان وزير شؤون المناطق الخارجة عن إقليم كردستان العراق وممثلها في اللجنة العليا لتطبيق المادة 140 من الدستور التي تتعلق بتطبيع الأوضاع في المناطق المتنازع عليها، إن معالجة المشاكل الموجودة في مناطق وسط العراق وجنوبيه بحاجة إلى آليات تختلف عن تلك المتبعة في مدينة كركوك والمناطق المماثلة لها.
المصدر : وكالات