الاشتباكات اندلعت لدى محاولة اعتقال عناصر من كتائب القسام  (رويترز-أرشيف)
 
اشتبكت قوة من الأمن الوطني الفلسطيني مع مجموعة من عناصر كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قرية سعير بالخليل في الضفة الغربية.
 
وقالت المصادر إن الاشتباكات اندلعت لدى محاولة هذه القوة اعتقال أفراد من عناصر كتائب القسام في القرية.
 
وأفاد مراسل الجزيرة بأن الأجهزة الأمنية أعلنت مدينة الخليل منطقة عسكرية مغلقة إثر اشتباكات بين قوات الأمن وأفراد عائلة مما أسفر عن إصابة ثمانية أشخاص، بينهم أحد عناصر الشرطة.
 
"
"حماس": الأرقام المتوفرة تشير إلى وجود أكثر من 450 معتقلا في سجون السلطة الفلسطينية بالضفة الغربية

"
معتقلو الضفة

وفي السياق ذاته، أكدت حماس أن الأرقام المتوفرة لديها تشير إلى وجود أكثر من 450 معتقلا في سجون السلطة الفلسطينية بالضفة الغربية، واعتبرت نفي الرئيس محمود عباس لوجود هؤلاء المعتقلين محاولة للتهرب من الضغوط التي تطالبه بالإفراج عنهم.
 
وأوضح عضو المكتب السياسي لحركة حماس عزت الرشق للجزيرة نت أن غالبية المعتقلين في سجون السلطة هم من عناصر حماس وأن الآخرين من الجهاد الإسلامي، مشيرا إلى أن الاعتقالات بدأت منذ أكثر من شهرين في أنحاء متفرقة من الضفة وتركزت في الشهر الحالي في مدينة الخليل وتنفذها قوات أمن كبيرة مدججة بالسلاح.
 
وقبل ذلك أكدت النائبة في المجلس التشريعي الفلسطيني عن كتلة التغيير والإصلاح سميرة الحلايقة أن عدد المعتقلين السياسيين من حماس لدى السلطة قد تجاوز 300 معتقل، موضحة أن من بين المعتقلين أساتذة جامعات وطلبة ومحاضرين ومعتقلين سابقين أمضى بعضهم 15 عاما في سجون الاحتلال.
 
كوندوليزا رايس وسلام فياض في لقائهما الخميس الماضي (رويترز)
نفي السلطة

وفي المقابل نفى رئيس وزراء حكومة تصريف الأعمال الفلسطينية سلام فياض وجود أي معتقلين سياسيين لدى السلطة الفلسطينية، جاء ذلك في المؤتمر الصحفي مع وزيرة الخارجة الأميركية كوندوليزا رايس.
 
وسبق فياض الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي أكد عدم وجود معتقلين سياسيين في الضفة، وقال إن الاعتقالات "تحدث لأسباب أمنية أو عسكرية أو مالية، والمعتقلون تتم إحالتهم إلى القضاء".
 
وكانت الحكومة الفلسطينية المقالة قد أفرجت نهاية الشهر الماضي عن 17 معتقلا سياسيا من حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، وطالبت في المقابل السلطة بالقيام بخطوات مماثلة والإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين لديها.
 
وتقول فتح إن الحكومة المقالة ما زالت تعتقل 40 عضوا من عناصرها في سجونها بغزة.

المصدر : الجزيرة + وكالات