براون سيبحث في السعودية عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين والملف الإيراني (رويترز-أرشيف)
يبدأ رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون اليوم في السعودية زيارة رسمية يلتقي فيها الملك عبد الله بن عبد العزيز وبعض كبار المسؤولين في المملكة لبحث عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك إلى جانب قضايا الأمن والاستقرار في المنطقة.
 
وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية اليوم أن براون سيبحث كذلك مع الملك عبد الله "العلاقات الثنائية بين المملكة وبريطانيا وسبل دعمها وتعزيزها في المجالات كافة".
 
وأشار مصدر مطلع في الرياض إلى أن المحادثات بين الجانبين ستتطرق كذلك إلى "الوضع في منطقة الشرق الأوسط وأهمية التوصل إلى سلام شامل وعادل في المنطقة وإنهاء الصراع الإسرائيلي الفلسطيني باعتباره حجر الزاوية في عملية السلام".
 
كما سيبحث الطرفان –حسب المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه- "الملف النووي الإيراني وضرورة إيجاد الحلول بالطرق السلمية لدعم الأمن والاستقرار في المنطقة".
 
وتأتي هذه الزيارة في وقت أعلن فيه بنك باركليز البريطاني –ثاني أكبر بنك في بريطانيا- أنه يعتزم جميع 7.3 مليارات جنيه إسترليني (12.1 مليار دولار) من مستثمرين من قطر وأبو ظبي وغيرهم ليتمكن من تجنب تلقي دعم من الحكومة بعد أن تكبد في خضم الأزمة المالية العالمية خسائر بقيمة 1.2 مليار جنيه إسترليني.
 
ويذكر أن براون عانى من تراجع شديد في شعبيته التي كان اكتسبها في البداية وذلك نتيجة تدهور الوضع الاقتصادي وما ترتب عليه من ارتفاع أسعار الغذاء والطاقة وهبوط أسعار المساكن، مما جعل حزبه يتراجع في استطلاعات الرأي أمام حزب المحافظين المعارض، إلا أن أداء براون في معالجة الأزمة المالية قلص تقدم المحافظين إلى النصف.

المصدر : وكالات