شرطيون مصريون يلتحمون مع متظاهرين في وقت سابق (الفرنسية-أرشيف)

اشتبك نحو مائة مصري مع رجال الشرطة وحطموا سيارة للأمن على طريق رئيسي في وسط البلاد بعد مقتل امرأة حبلى أثناء غارة للشرطة على منزل بحثا عن أحد المشتبه فيهم.

وقالت مصادر أمنية الخميس إن ميرفت عبد الستار عبد الفتاح (32 عاما) اعترضت طريق الشرطة بعد أن ألقت القبض مساء الأربعاء على شقيق زوجها في قضية اشتباه بسرقة بمدينة سمالوط (حوالي 200 كيلومتر جنوب القاهرة).

وأضافت المصادر أن شرطيا ضرب المرأة بكعب بندقيته وأنها سقطت على الأرض، لتلفظ أنفاسها لاحقا في المستشفى متأثرة بنزيف.

وأشارت المصادر إلى أن أقارب وجيران المرأة رشقوا السيارات على طريق القاهرة أسوان بالحجارة ردا على مقتلها، وقال مسؤول في المدينة إن ضابطا في سيارة شرطة أطلق أعيرة نارية في الهواء لتفريق المحتجين لكنهم أطبقوا على السيارة وحطموها وسدوا بها الطريق لمدة تصل إلى ساعة ونصف.

وأضاف المسؤول أن قوات من الشرطة تدخلت لفتح الطريق، بعد إصابة قائدها بجروح.

وأكد أن الشرطة ألقت القبض على حوالي 50 من المحتجين بعد الحادث وأن النيابة العامة بدأت التحقيق معهم الخميس.

المصدر : وكالات