المجموعة المقتحمة وهي تتجمع داخل الأقصى (الجزيرة نت)
 
وديع عواودة-القدس
 
قالت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث إن مجموعات كبيرة من المستوطنين والحاخامات ورجال سياسة إسرائيليين قامت منذ صباح اليوم بعدة اقتحامات جماعية ومسيرات "تهويدية" لمنطقة الحرم القدسي الشريف.
 
وأدى المقتحمون شعائر دينية في باحات المسجد الأقصى المبارك تحت حراسة مشددة من أفراد الشرطة الإسرائيلية التي منعت حراس المسجد من الاقتراب من المجموعات اليهودية.
 
وسعت دائرة الأوقاف لإغلاق بعض أبواب المسجد، ف حين وجهت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" نداء إلى أهل الداخل الفلسطيني وأهل القدس للرباط المكثف في المسجد المبارك خاصة في ساعات صباح الغد الجمعة، وهي الساعات التي تشهد اقتحامات متكررة للمسجد الأقصى المبارك.
 
 وبحسب ما رصدته المؤسسة، فإن هذه المسيرة ابتدأت باقتحام المسجد الأقصى من باب المغاربة والتجول في كافة جنبات الحرم.
 
وأشارت المؤسسة إلى تصاعد الاقتحامات والمسيرات الجماعية اليهودية داخل المسجد الأقصى المبارك في الآونة الأخيرة، مجددة دعوتها فلسطينيي 48 إلى تكثيف تواجدهم في الحرم بدءا من هذه الليلة لحماية المسجد الأقصى المبارك.
 
واستنكر مدير دائرة الأوقاف في القدس الشيخ محمد عزام الخطيب التميمي  الاقتحام وشدد على عروبة وإسلامية المكان.

المصدر : الجزيرة