ميثاق الشرف المقترح ينص على عودة الرئيس المخلوع ولد الشيخ عبد الله لفترة محددة  (الجزيرة)

كشف رئيس البرلمان الموريتاني مسعود ولد بولخير الخميس أنه بصدد الإعلان عن اقتراح "يضمن حلا توافقيا للأزمة السياسية" الراهنة في البلاد.
 
وأوضح بولخير في تصريحات للصحفيين أن اقتراحه يتركز على تشكيل لجنة حكماء، تعكف على وضع "ميثاق شرف" بين كل الفرقاء السياسيين، تتم بموجبه عودة الرئيس المخلوع سيدي محمد ولد شيخ عبد الله إلى الرئاسة لفترة محددة، تكون كافية لتنظيم انتخابات رئاسية شفافة دون أن يرشح نفسه فيها.

وأشار بولخير إلى أن اللجنة المقترحة ستعمل أيضا على دراسة مستقبل المجلس الأعلى للدولة الحاكم، وطي صفحة الأزمة السياسية الراهنة دون محاسبة أو ملاحقة للانقلابيين والجهات التي دعمتهم.

وكان قادة عسكريون بقيادة الجنرال محمد ولد عبد العزيز قد استولوا على السلطة في البلاد في السادس من أغسطس/آب الماضي، بعد أن حاول الرئيس ولد عبد الله عزلهم.
 
وشكل الانقلابيون "المجلس الأعلى للدولة" وهو مجلس عسكري يحكم البلاد واتهموا ولد الشيخ عبد الله -وهو أول رئيس منتخب ديمقراطيا في موريتانيا- بتجاوز نطاق صلاحياته خلال صراع على السلطة مع البرلمان في الأسابيع التي سبقت الانقلاب.
 
واقترح رئيس البرلمان الموريتاني أن تضم اللجنة رئيس المجلس الأعلى للدولة وسيدي محمد ولد الشيخ عبد الله ورئيس الجمعية الوطنية (مجلس النواب) ورئيس مجلس الشيوخ ورئيس حزب تكتل القوى الديمقراطية المعارض وممثلا عن الكتلة البرلمانية الداعمة للانقلاب وآخر عن الجبهة المعارضة له وشخصيات عامة موريتانية أخرى، بالإضافة إلى ممثلين عن الاتحاد الأفريقي والجامعة العربية والاتحاد الأوروبي.

المصدر : رويترز