تقرير لحزب الله: الطيار الإسرائيلي المفقود مات عام 1988
آخر تحديث: 2008/10/8 الساعة 18:36 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/8 الساعة 18:36 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/9 هـ

تقرير لحزب الله: الطيار الإسرائيلي المفقود مات عام 1988

صورة أرشيفية لأرون آراد بثتها
محطات التلفزة الإسرائيلية (الفرنسية-أرشيف)
نقلت صحيفة معاريف الإسرائيلية عن تقرير سري لحزب الله اللبناني أن الطيار الإسرائيلي الذي أسر في لبنان عام 1986 تمكن من الفرار بعد ذلك بعامين، لكنه على الأرجح مات أثناء محاولة العودة إلى إسرائيل سيرا على الإقدام.
 
وقالت الصحيفة -نقلا عن التقرير الذي قالت إن حزب الله قدمه لإسرائيل في إطار اتفاق تبادل الأسرى في يوليو/تموز الماضي- إن مليشيات شيعية أسرت رون آراد بعدما قفز من طائرته التي أعطبت فوق لبنان، مشيرة إلى أنه احتجز بادئ الأمر في بيروت ثم نقل إلى قرية النبي شيت الشرقية.
 
ونقلت الصحيفة عن التقرير الذي نشرته في صفحتها الأولى أن الطيار الإسرائيلي هرب من الزنزانة المحتجز فيها ليلة 5 مايو/أيار 1988 واتجه جنوبا صوب ما كان يعرف في ذلك الوقت بالمنطقة الأمنية الإسرائيلية المحتلة في جنوب لبنان.
 
وأضاف التقرير أن المنطقة التي اتجه إليها نائية وجبلية وخالية، ومن المحتمل أنه انهار وبسبب العوامل الطبيعية لم يتمكن من الاستمرار، أو ربما جرح أو تعرض لكسور أو نزيف أو حمى أو تسمم أو عطش، أو سقط من تل مرتفع أو أن يكون سقط ضحية حيوان مفترس أو دخل حقلا للألغام.
 
وذكرت معاريف أن التقرير رفض مزاعم إسرائيلية بأن آراد محتجز لدى حزب الله أو إيران.
 
وأشارت إلى أن اتفاق مبادلة السجناء وجد طريقه للتطبيق رغم أن إسرائيل التي تعتبر رسميا آراد على قيد الحياة قالت إن تقرير حزب الله غير مرض كلية.
 
يذكر أنه في يوليو/تموز الماضي أطلقت إسرائيل سراح سمير القنطار وهو مقاتل لبناني كان مسجونا لديها، وكانت إسرائيل تردد دائما أنها ستستخدمه كورقة تفاوض لعودة آراد. ويرفض حزب الله التعليق على تقريره الخاص بالطيار الإسرائيلي.
المصدر : رويترز