بان يطالب الخرطوم بخطوات للتعامل مع مذكرة توقيف البشير
آخر تحديث: 2008/10/8 الساعة 05:51 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/8 الساعة 05:51 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/9 هـ

بان يطالب الخرطوم بخطوات للتعامل مع مذكرة توقيف البشير

بان كي مون قال إن البعثة الدولية قد تطرد من السودان إذا وجه اتهام للبشير (الأوروبية-أرشيف)
 
قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن دولا عربية وإسلامية وأفريقية عبرت له عن قلقها من طلب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية توقيف الرئيس السوداني عمر البشير.

وتحدث كي مون عن خطوات يمكن للحكومة السودانية أن تتخذها عند التعامل مع هذه المسألة، ذكر منها المضي في عملية السلام ونشرا كاملا للقوة المشتركة في إقليم دارفور.
 
وقال إن السودان مطالب بأن يتخذ تدابير قضائية "موثوقا بها للغاية" من أجل تلبية متطلبات المحكمة الجنائية الدولية، وألمح إلى أن السودان قد يطرد القوة الدولية بدارفور إذا وجه قضاة المحكمة الجنائية الدولية اتهاما للبشير.
 
وفي باريس قال نافع على نافع مستشار الرئيس السوداني إن المحكمة الجنائية الدولية "ليس لها أي سلطة" على السودان.
 
وأكد نافع -في مؤتمر صحفي غداة لقاء مع وزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنر- أن السودان ليس عضوا في المحكمة الجنائية الدولية وبالتالي "لا تملك أي سلطة على بلدنا".
 
وخلال هذا الاجتماع أبدى كوشنر رغبته في أن تتعاون الخرطوم مع المحكمة الجنائية الدولية، مؤكدا أن فرنسا "تنتظر أفعالا" وفقا لبيان صادر عن وزارة الخارجية الفرنسية.
 
وكانت المحكمة الجنائية الدولية أصدرت في 2007 مذكرتين باعتقال مسؤولين سودانيين هما أحمد هارون وزير الشؤون الإنسانية وعلي كشيب أحد قادة مليشيا الجنجويد وذلك بسبب دورهما في نزاع دارفور. إلا أن الخرطوم ترفض حتى الآن تسليم الرجلين.
 
دورية للقوة المشتركة في إحدى المناطق بدارفور (رويترز-أرشيف)
وفي يوليو/تموز الماضي طلب مدعي المحكمة الجنائية الدولية لويس أوكامبو إصدار مذكرة توقيف دولية في حق البشير بتهمة ارتكاب جرائم حرب في دارفور. ولم تعلن المحكمة حتى الآن قرارها بشأن هذا الطلب.
 
مروحيات للقوة المشتركة
على صعيد آخر قال الأمين العام للأمم المتحدة إن أوكرانيا قد تقدم مروحيات للقوة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور.
 
وأضاف بان كي مون في مؤتمر صحفي أنه بحث مع الرئيس الأوكراني فيكتور يوشينكو مسألة إرسال مروحيات عسكرية أوكرانية وأفراد إلى دارفور، وناقش الموضوع مع وزير الدفاع الأوكراني في نيويورك الأسبوع الماضي.

وفي دارفور أيضا قتل ضابط من القوة المشتركة في كمين نصبه مسلحون أطلقوا الرصاص على دوريته.
 
وقال ناطق باسم الأمم المتحدة الثلاثاء إن ضابطا في قوة حفظ السلام في دارفور من الوحدة النيجيرية قتل عندما نصب ستون مسلحا كمينا لدورية للقوة الأممية الأفريقية شمال نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور.
المصدر : وكالات