ولد مولود (الثاني من اليمين) أثناء مظاهرة لقادة الجبهة في وقت سابق (الجزيرة نت-أرشيف)

دعت الجبهة الوطنية للدفاع عن الديمقراطية في موريتانيا المعارضة لانقلاب السادس من أغسطس/آب إلى إنزال عقوبات فورية بالانقلابيين، يأتي ذلك فيما يصل الاثنين وفد من الانقلابيين إلى أديس أبابا، بالتزامن مع انتهاء مهلة منحها الاتحاد الأفريقي للعسكريين لمغادرة السلطة.

 

وصرح محمد ولد مولود مسؤول العلاقات الخارجية في الجبهة لوكالة الصحافة الفرنسية "نطالب بتطبيق عقوبات ضد الطغمة فورا طبقا لآخر إنذار صدر عن الاتحاد الأفريقي لأن العسكر لا ينوون ترك السلطة"، مضيفا أن الانقلابيين "قرروا التصعيد وقمع أي معارضة سياسية".

 

ودعا مجلس السلم والأمن في الاتحاد الأفريقي في الـ22 من سبتمبر/أيلول إلى إعادة الرئيس المخلوع  سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله إلى مهامه خلال مدة أقصاها السادس من أكتوبر/تشرين الأول، ملوحا بـ"عقوبات وعزلة" قد تلحق بالانقلابيين إذا لم يستجيبوا لذلك "المطلب".

 

وشدد مسؤول الجبهة على "أننا نأمل أن لا يكون هذا الإنذار شكليا فقط وأن يساعدنا المجتمع الدولي على التخلص في أقرب وقت ممكن من هذه الطغمة".

 

الشرطة استخدمت الغازات المسيلة للدموع لتفريق المظاهرات (الجزيرة)
حظر المظاهرات

وأشار ولد مولود إلى منع السلطات مظاهرة نظمتها الجبهة ضد الانقلابيين، وقال "العسكريون حظروا أي تظاهرة سياسية على الجبهة الوطنية للدفاع عن الديمقراطية والشعب الموريتاني كافة، الأمر الذي يشكل حقا حالة استثنائية وتحديا للاتحاد الأفريقي. إنهم بذلك لا يأبهون بمطالب المجتمع الدولي".

  

وفضت الشرطة في موريتانيا الأحد بالقوة عدة مظاهرات مناوئة للانقلاب العسكري شارك فيها العشرات من أنصار الجبهة المعارضة للانقلاب في نواكشوط.

 

واستخدمت قوات الشرطة الغاز المسيل للدموع وضربت بعض المتظاهرين الذين تجمعوا قرب المستشفى المركزي في العاصمة وحاولوا سد الطريق بسياراتهم التي غطوا بعضها بصور للرئيس المخلوع.

 

تحذير

في غضون ذلك أفاد مسؤول كبير في الاتحاد الأفريقي بأن وفدا من مؤيدى الانقلاب يصل مساء الاثنين إلى أديس أبابا مقر الاتحاد لإجراء مباحثات تتزامن مع انتهاء إنذارها لعسكريي موريتانيا بإعادة الشرعية ممثلة في الرئيس ولد الشيخ عبد الله بحلول منتصف ليل الاثنين.

 

وصرح المسؤول أن "الاتحاد الأفريقي وافق على استقبال الوفد لإجراء مشاورات حول الأزمة السياسية في موريتانيا"، مؤكدا أن "الاتحاد الأفريقي مصر على موقفه بشأن إعادة النظام الدستوري في موريتانيا وسيعاود التعبير عنه".

المصدر : وكالات