مجلس الأمن يدعو للتصدي للقرصنة بالصومال بكل الوسائل
آخر تحديث: 2008/10/8 الساعة 01:19 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/8 الساعة 01:19 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/9 هـ

مجلس الأمن يدعو للتصدي للقرصنة بالصومال بكل الوسائل

مجلس الأمن كرر شجبه للقرصنة والسطو المسلح في عرض البحار (الفرنسية-أرشيف)

وافق مجلس الأمن بالإجماع على قرار يدعو دول العالم إلى استخدام "جميع الوسائل اللازمة" بما فيها القوة من أجل مكافحة أعمال القرصنة قبالة سواحل الصومال.
 
وكرر القرار الذي تقدمت به فرنسا شجب المجتمع الدولي لجميع أعمال القرصنة والسطو المسلح في عرض البحار.
 
وقد رحب مندوب جنوب أفريقيا دوميساني كامالو بالقرار، إلا أنه أضاف أنه لا يمكن التعامل مع الصراع في الصومال فقط من خلال إجراءات الأمن البحري. ودعا مجلس الأمن إلى الإسراع بإرسال قوة حفظ سلام إلى الصومال.
 
في غضون ذلك قال القراصنة الصوماليون الذين يحتجزون منذ 25 سبتمبر/أيلول الماضي سفينة أوكرانية محملة بالأسلحة إنه قد يتم التوصل إلى اتفاق للإفراج عن السفينة خلال الساعات القادمة.
 
وقال المتحدث باسم مجموعة القراصنة في اتصال هاتفي مع وكالة الصحافة الفرنسية إنه "قد يتم توقيع اتفاق بحلول الأربعاء وسننشر لاحقا بيانا يتعلق بهذه القضية".
 
ورفض المتحدث التعليق على قيمة الفدية التي يتم التفاوض في شأنها، وقال إن الجانبين على استعداد للتفاوض وديا".
 
صورة للبحرية الأميركية تظهر قراصنة صوماليين على متن السفينة الأوكرانية (الفرنسية)
والسفينة الأوكرانية راسية حاليا في مرفأ هوبيو الصومالي (500 كلم شمال  مقديشو) وتخضع لرقابة السفن الحربية الأميركية، ويطالب الخافطفون بفدية عشرين مليون دولار للإفراج عنها.
 
وبحسب المكتب البحري العالمي، تعرضت نحو ستين سفينة لهجمات قراصنة صوماليين في خليج عدن والمحيط الهندي منذ يناير/كانون الثاني 2008.
 
مختطفان غربيان
من جهة أخرى قال سكان محليون إن الغربيين اللذين خطفهما مسلحون صوماليون على الحدود الإثيوبية في صحة جيدة والمفاوضات جارية بشأن دفع فدية لإطلاق سراحهما.
 
 وكان المختطفان وهما رجل وامرأة يعملان لدى منظمة أطباء العالم خطفا الشهر الماضي أثناء قيامهما بمهمة إنسانية في إقليم أوغادين النائي في شرق إثيوبيا المتاخم للصومال.
 
ولم تكشف منظمة أطباء العالم عن جنسية المختطفين لكن وسائل إعلام أجنبية نقلت عن دبلوماسيين في أديس أبابا أنهما رجل هولندي وامرأة يابانية.
 
وخطف الأجانب أمر شائع في الصومال حيث تدور اشتباكات بين قوات الحكومة الانتقالية وقوات إثيوبية يدعمها مسلحون إسلاميون ومليشيات عشائرية تسيطر على مساحات كبيرة من البلاد.
المصدر : وكالات