تشكيل لجنة للتعاون العسكري بين لبنان والولايات المتحدة
آخر تحديث: 2008/10/7 الساعة 09:45 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/7 الساعة 09:45 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/8 هـ

تشكيل لجنة للتعاون العسكري بين لبنان والولايات المتحدة

أميركا تتعهد بزيادة مساعداتها العسكرية للبنان (الفرنسية–أرشيف)  


أعلن في بيروت الاثنين عن تشكيل لجنة عسكرية أميركية لبنانية مشتركة لتوسيع التعاون العسكري بين البلدين، بينما حذرت السفارة الأميركية في بيروت من تهديدات أمنية لرعاياها في لبنان.

وترأس وزير الدفاع اللبناني إلياس المر، وماري بيث مساعدة وزير الدفاع الأميركي لشؤون الأمن الدولي أولى جلسات اللجنة أمس في بيروت.

وكانت بيث قد وصلت إلى بيروت الأحد للحاق بنائب مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى ديفد هيل الذي أجرى محادثات منفصلة مع الزعامات السياسية في لبنان لعدة أيام.

وجاء في بيان أميركي لبناني مشترك صادر عن السفارة الأميركية في لبنان والجيش اللبناني أن الجانبين وقعا ثلاثة عقود عسكرية جديدة بقيمة 63 مليون دولار، تعهدت الولايات المتحدة بموجبها بتزويد الجيش اللبناني بوسائل اتصال أمنية وذخيرة حربية.

وذكرت وكالة أسوشيتد برس أن الولايات المتحدة تدعم الجيش اللبناني وتعهدت بالمزيد من الدعم منذ اجتماع الرئيس اللبناني ميشال سليمان بنظيره الأميركي جورج بوش في واشنطن في سبتمبر/أيلول الماضي.

ونقلت الوكالة عن وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس قوله إن الجيش اللبناني تلقى مساعدات عسكرية بقيمة أربعمائة مليون دولار، وأن مساعدة إضافية أخرى بقيمة ستين مليون دولار تنتظر موافقة الكونغرس تتضمن طائرات مروحية، وذخائر.
 
وذكرت الوكالة أن الولايات المتحدة زادت مساعداتها العسكرية للبنان منذ حرب صيف عام 2006 بين حزب الله وإسرائيل.
 
تحذير
في هذه الأثناء حذّرت السفارة الأميركية في بيروت من احتمال قيام مجموعات أو أشخاص باستغلال نهاية شهر رمضان للقيام بأعمال عنيفة تستهدف مواطنين أميركيين في لبنان.
 

إجراءات أمنية مكثفة تحيط بالسفارة الأميركية في عوكر (الفرنسية–أرشيف) 

وأشارت السفارة إلى أن الفترة الأعلى نسبة للخطورة هي النصف الأول من شهر أكتوبر/تشرين الأول الحالي.
 
وطلبت السفارة في تحذيرها المنشور على موقعها على الإنترنت من الأميركيين في لبنان اتخاذ أقصى درجات الحيطة والتدابير المناسبة لزيادة وعيهم الأمني.
 
وأضافت أنها على ضوء هذا القلق، "تعيد السفارة الأميركية النظر في إجراءاتها الأمنية".
 
وذكّر بيان السفارة بالتحذير من السفر إلى لبنان الذي أصدرته وزارة الخارجية الأميركية والذي تنصح فيه المواطنين الأميركيين بتجنب السفر إلى لبنان وأن يدرس الأميركيون المقيمون في لبنان أخطار البقاء فيه.

المعروف أن السفارة الأميركية في لبنان تقع في منطقة عوكر في منطقة المتن الشمالي وهي محاطة بتدابير أمنية مشددة.
المصدر : وكالات