الطين والخراب ينتشر في غرداية بعد سيول قوية تدفقت على المدينة (الفرنسية)
 
عثر رجال الدفاع المدني والإنقاذ الجزائري على رضيع لا يزال على قيد الحياة رغم مرور أربعة أيام أمضاها تحت أكوام من الطين التي خلفتها فيضانات قتلت 41 شخصا على الأقل في ولاية غرداية الواقعة على بعد 600 كلم جنوب العاصمة.
 
وعثر على الرضيع في وقت متأخر من مساء أمس السبت في بركة من الطين حسبما أعلنه والي غرداية يحيى فهيم للإذاعة الوطنية، موضحا أن الرضيع يبلغ من العمر أربعة أشهر، ومشيرا إلى أنه بدا في صحة جيدة.
 
وذكر فهيم أن الرضيع وضع تحت رعاية إحدى الأسر ويتم البحث حاليا عن والديه، مضيفا أن صور الرضيع ستنشر في جميع الصحف المحلية.
 
عمليات الإغاثة
ولمواجهة الأضرار التي عصفت بالمنطقة جراء السيول، تقول السلطات إن هناك جهودا ضخمة وتدابير طارئة اتخذت لمنع انتشار الأوبئة عن طريق المياه الملوثة.
 
وانتشرت مئات من عناصر الجيش والأجهزة الأمنية لمنع أعمال النهب والمساعدة في عمليات الإنقاذ. ويقوم الجيش بتوزيع المواد التموينية والأغطية والخيام والأدوية على المتضررين.
 
يشار إلى أن المنطقة المتضررة أضافتها اليونسكو إلى قائمة مواقع التراث العالمي وتقع على حافة الصحراء الكبرى، ويعود تاريخها إلى الدولة الرستمية التي أسست في تيهرت شمالي الجزائر مطلع القرن العاشر الميلادي.
 
ورغم توقف الأمطار فإن المياه ما زالت تغمر بعض الشوارع, كما يخشى السكان هطول مزيد من الأمطار على المدينة التي يعيش فيها مائة ألف نسمة.

المصدر : وكالات