تحطم مروحيتين أميركيتين ببغداد ونغروبونتي يشير لاتفاق قريب
آخر تحديث: 2008/10/5 الساعة 05:34 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/5 الساعة 05:34 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/6 هـ

تحطم مروحيتين أميركيتين ببغداد ونغروبونتي يشير لاتفاق قريب

لقطة أرشيفية لإحدى مروحيات بلاك هوك الأميركية فوق العاصمة بغداد (الفرنسية)

تحطمت مروحيتان أميركيتان من طراز بلاك هوك مساء السبت في حي الأعظمية السني شمال بغداد، فيما أعلنت بولندا انتهاء مهمة قواتها في العراق، وتحدث جون نيغروبونتي مساعد وزيرة الخارجية الأميركية عن قرب التوصل لاتفاق حول الوجود الأميركي بالعراق.

وقال المتحدث العسكري الأميركي اللفتنانت باتريك إيفانز إن المروحيتين اصطدمتا خلال محاولتهما الهبوط في الأعظمية مساء السبت"، مؤكدا أن  الاشتباه في تعرض الطائرتين لنيران معادية "ليس واردا حتى الآن" وإن أشار إلى فتح تحقيق حول ملابسات الحادث.

ووفقا للمتحدث الأميركي فإن الحادث أسفر عن "مقتل جندي عراقي وإصابة أربعة جنود أميركيين وعراقيين بجروح" لكنه قال في الوقت نفسه إنه لا يعرف عدد الذين كانوا على متن الطائرتين في وقت الحادث، علما بأن حادثا مشابها وقع الشهر الماضي بمدينة البصرة أدى إلى مقتل سبعة جنود أميركيين في تحطم مروحية تم إرجاع سببه إلى عطل ميكانيكي.

ومن جانبها أكدت الشرطة العراقية سقوط المروحيتين وإن تحدثت في الوقت نفسه عن اندلاع اشتباكات بين قوات الأمن العراقي ومسلحين بالقرب من موقع الحادث، كما نقلت وكالة رويترز عن أحد مصوريها أنه سمع انفجارا أعقبته أصوات إطلاق نار.

قائد القوات البولندية بالعراق (يمين) يودع نظيره الأميركي (رويترز)
رحيل البولنديين
على صعيد آخر أنهت الوحدات العسكرية البولندية المنتشرة في جنوب العراق منذ عام 2003، مهامها بشكل رسمي السبت، على أن تكمل انسحابها أواخر أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وينتشر نحو 900 جندي بولندي في جنوب العراق حاليا بعدما كانوا 2500 عام 2003، وذلك بسبب خفض أعدادهم تدريجيا، علما بأن الوحدة البولندية فقدت 21 جنديا، فضلا عن إصابة 70 آخرين بجروح خلال أكثر من خمس سنوات.

وكان حزب القاعدة المدنية الليبرالي بزعامة دونالد تاسك فاز في الانتخابات التشريعية المبكرة التي شهدتها بولندا في أكتوبر/تشرين الأول 2007، وجعل من سحب القوات البولندية من العراق نقطة أساسية في برنامجه الانتخابي.

اتفاق قريب
سياسيا، قال جون نيغروبونتي مساعد وزيرة الخارجية الأميركية إن التوصل لاتفاق بشأن الوجود الأميركي في العراق بات قريبا جدا مشيرا في الوقت نفسه إلى استمرار المباحثات بين الجانبين بشأن بعض المسائل.

وكان نيغروبونتي يتحدث في أربيل إثر اجتماع مع رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني الذي أكد بدوره مساندته للاتفاق المتوقع معتبرا أنه يصب في صالح الطرفين.

وتجري مفاوضات بين الولايات المتحدة والعراق للتوصل إلى اتفاقية حول "وضع القوات" بهدف إضفاء أسس قانونية على الجيش الأميركي في العراق بعد نهاية العام الجاري عندما ينتهي التفويض الذي قدمته الأمم المتحدة، علما بأن المفاوضات تتعثر خصوصا عند مسألتي الحصانة القانونية للجنود الأميركيين، وقيادة العمليات العسكرية.

جون نغروبونتي وعن يساره الرئيس العراقي جلال الطالباني يتوسطان اجتماعا موسعا بالسليمانية (الفرنسية) 
وقبل وصوله إلى أربيل زار نيغروبونتي مدينة كركوك الغنية بالنفط، حيث التقى مع مسؤولين من القوميات العربية والتركمانية والكردية وبحث معهم قانون انتخاب مجالس المحافظات وخصوصا ما يتعلق بكركوك وموضوع تمثيل الأقليات.

وقال المحافظ عبد الرحمن مصطفى إن المجتمعين كانوا متفقين على ضرورة الاحتكام إلى الدستور في معالجة مستقبل المدينة التي يطالب الأكراد بضمها إلى إقليم كردستان العراق.

قيادي القاعدة
ميدانيا، قالت قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة إنها قتلت قياديا في تنظيم القاعدة يدعى ماهر أحمد محمود الزبيدي، ويعتقد أنه كان أمير القاعدة في الجزء الشرقي من العاصمة بغداد.

وأوضحت القوات أنها حاصرت الجمعة مبنى في الأعظمية ونادت على الموجودين فيه وطالبتهم بتسليم أنفسهم، وذلك على خلفية تقارير استخبارية أشارت إلى أن الزبيدي كان داخل المبنى.

ووفقا لبيان قوات التحالف فإن الزبيدي انضم إلى شبكة القاعدة في العراق من جماعة أنصار الإسلام عام 2004، فيما يعتبر البيان أن تصفية الزبيدي ستحدث "هزات في أرجاء شبكات التفجير الإرهابية في بغداد".

المصدر : وكالات