نواب الإخوان يشغلون خُمس مقاعد البرلمان المصري (الفرنسية-أرشيف)

أحمد علي-الإسكندرية
 
قالت جماعة الإخوان المسلمين في مصر إن الشرطة اعتقلت 15 من أعضائها عندما داهمت منازلهم اليوم الأحد بمدينة الإسكندرية, في تصعيد -على ما يبدو- لحملها على التراجع عن كشف حالات تعذيب وانتهاكات تعرض لها أعضاء الجماعة على يد رجال الشرطة على خلفية أحداث مدرسة الجزيرة التي أغلقتها السلطات بحجة عدم مطابقة مناهجها لمناهج الدولة.
 
وقال مصدر أمني مصري للجزيرة نت إن المعتقلين أوقفوا اليوم في محافظة الإسكندرية بعد اتهامهم "بالانتماء إلى تنظيم غير مشروع وحيازة مطبوعات ومنشورات مناوئة للحكومة".
 
وقال محامي الجماعة بالإسكندرية خلف بيومي للجزيرة نت إن الشرطة أوقفت أعضاء الجماعة وبينهم القيادي فيها طلعت فهمي الممثل القانوني لمدرسة الجزيرة وحسني جبريل أحد قادة الجماعة بالمحافظة وتم اقتيادهم إلى جهة غير معلومة حتى الآن، كما داهمت قوات الأمن منازل آخرين لم يكونوا موجودين.
 
من جهتها نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر أمني مصري طلب عدم كشف اسمه قوله "إن الأشخاص الـ15 تم توقيفهم حينما كانوا يحاولون اقتحام بوابة مدرسة الجزيرة حيث يدرس أبناؤهم والتي أغلقت بمرسوم من وزارة التربية الوطنية بسبب انتهاك القانون"، دون مزيد من التوضيح.
 
وتأتي اعتقالات اليوم بعد توقيف عشرة من أعضاء الجماعة عقب مواجهات وقعت يوم 24 سبتمبر/أيلول الماضي بين قوات الشرطة ومتظاهرين خرجوا للاحتجاج على ما وصفوه بعدم تنفيذ حكم قضائي بتمكينهم من تشغيل مدرسة الجزيرة واعتداء قوات الأمن على أحد أولياء الأمور وإصابته بالشلل نتيجة ضربة عنيفة على عموده الفقري.
 
وكانت محكمة مجلس الدولة بالإسكندرية قد أصدرت يوم 19 سبتمبر/أيلول الماضي حكما بوقف تنفيذ قرار وزارة التربية بغلق المدرسة.
 
تهديد وتعهد
كما هددت الكتلة البرلمانية لنواب الإخوان في الإسكندرية باللجوء إلى المحكمة الجنائية الدولية لمحاكمة المسؤولين عن الانتهاكات المتكررة من قبل ضباط الشرطة بعد تقديمهم شكوى إلى المجلس القومي لحقوق الإنسان والعديد من الاستجوابات دون جدوى.
 
وتعهدت الكتلة بتعقب الجاني وتقديمه للمحاكمة، مشيرة في بيان لها حصلت الجزيرة نت على نسخة منه إلى تقديم كتلة الإخوان أسئلة لوزير الداخلية لفتح تحقيق عاجل مع كافة قيادات الأمن التي شاركت في الاعتداء على أولياء أمور مدرسة الجزيرة.
 
وتشكو جماعة الإخوان المسلمين من مضايقات أمنية متزايدة، ففي أبريل/نيسان الماضي أصدرت محكمة عسكرية مصرية أحكاما بالسجن لفترات تصل إلى عشر  سنوات بحق 25 قياديا في الجماعة أدانتهم بتهمة تمويل منظمة محظورة، وأخلت بالمقابل سبيل 15 متهما آخر.

المصدر : الجزيرة