الكويت تسمح بالحريات السياسية لكنها تحظر الأحزاب (رويترز-أرشيف)

قدم أربعة نواب ليبراليين في البرلمان الكويتي مشروع قانون يسمح بتشكيل أحزاب في البلاد سعيا إلى مزيد من الحريات، وهي خطوة قد تجبر الحكومة على تقديم تفسير لسبب منع قيام الأحزاب.

ويهدف هذا القانون إلى إعطاء الأحزاب السياسية شكلا قانونيا، ولن يصبح ساريا إلا بعد أن يقره البرلمان والحكومة وأمير البلاد.

ويسعى حزب الأمة -وهو حزب إسلامي غير رسمي- منذ سنوات للسماح بقيام أحزاب سياسية تعمل في الكويت لتكون وسيلة لإنهاء مواجهات متكررة بين البرلمان والحكومة سيطرت على الحياة السياسية عدة سنوات.

وتسمح الكويت بحريات سياسية أكثر من دول عربية خليجية أخرى حيث يتعين أن يقر البرلمان الميزانية وكل القوانين الرئيسية، لكن الأحزاب السياسية محظورة فيها.

ومع السماح فقط بوجود كتل فضفاضة يقول محللون إن العمل البرلماني غير فعال في الغالب وإن النواب يغيرون التحالفات أو يقدمون طلبات بدون تنسيق أو يدخلون في عمليات ثأرية شخصية مع الوزراء.

وحل أمير الكويت البرلمان في مارس/آذار الماضي لإنهاء نزاع ممتد بين النواب والحكومة لكن التعاون لم يتحسن كثيرا منذ انتخابات مايو/أيار الماضي.

المصدر : رويترز