موريتانيا تؤكد ضبط خلية سلفية وأخرى لتهريب المخدرات
آخر تحديث: 2008/10/28 الساعة 00:52 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/28 الساعة 00:52 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/29 هـ

موريتانيا تؤكد ضبط خلية سلفية وأخرى لتهريب المخدرات

وكيل النيابة العامة أشار إلى اعتقال ستة أشخاص من جماعة الجهاد السلفية (الجزيرة نت)
 
أمين محمد-نواكشوط

أعلنت السلطات الموريتانية مساء الاثنين عن تفكيك خلية تابعة لما يعرف بالسلفية الجهادية في المغرب العربي، كما أعلنت أيضا عن إحباط عملية تهريب كبرى للمخدرات واعتقال خلية ناشطة بهذا الصدد.
 
وكشف وكيل النيابة العامة محمد عبد الله ولد الطيب للجزيرة نت أن السلطات الأمنية في البلاد شنت الأيام الماضية اعتقالات أدت إلى الكشف عن خلية تابعة للسلفية الجهادية في البلد.
 
وقال إن التحقيق لا يزال يجري مع الموقوفين الذين بلغ عددهم حتى الآن ستة أشخاص، مشيرا إلى أن الأيام القادمة ستكشف المزيد عن نشاط وأهداف هذه الخلية.
 
كما أكد أيضا في معرض رده على سؤال للجزيرة نت، أن الأجهزة الأمنية في بلاده استطاعت في الأيام الماضية القبض على خلية أخرى تنشط في تهريب المخدرات، مضيفا أن اعتقالها تم أثناء مرورها عبر موريتانيا في اتجاه إحدى الدول الأفريقية المجاورة.
 
وأوضح ولد الطيب أن الاعتقالات في صفوف هذه الخلية وصلت حتى الآن إلى أربعة عناصر، مشيرا إلى أن السلطات الأمنية تحقق مع الموقوفين لمعرفة امتدادات نشاطاتهم والمتعاونين معهم.
 
تقول السلطات إن التحقيقات مع الموقوفين كشفت عن مخطط لاغتيال ولد عبد العزيز (الفرنسية-أرشيف)
اغتيال الرئيس
وتأتي تصريحات وكيل النيابة للجزيرة نت بعد أن لف الغموض لأيام حقيقة الاعتقالات التي شنتها السلطات الأمنية الموريتانية في مناطق عدة من البلاد.
 
وقد نسبت مصادر إعلامية موريتانية إلى عناصر أمنية مطلعة قولها إن التحقيقات مع الموقوفين من عناصر السلفية الجهادية قادت إلى الكشف عن مخطط يستهدف اغتيال رئيس المجلس العسكري الحاكم الجنرال محمد ولد عبد العزيز واختطاف السفير الإسرائيلي في البلاد.
 
وتضرب السلطات الأمنية طوقا من التعتيم على نتائج التحقيق مع هذه الخلية، كما رفضت مصادر أمنية إعطاء أي معلومات إضافية للجزيرة نت حول حقيقة هذه الخلية وما إذا كانت امتدادا لخلايا سابقة تم اعتقالها في الشهور الماضية، ويوجد أغلب قادتها الآن بالمعتقلات الموريتانية.
 
وكانت السلطات الأمنية شنت حملة اعتقالات واسعة في مناطق عدة من البلاد في الأيام الماضية، وتؤكد بعض المصادر المطلعة أن حجمها أكبر مما أعلنه وكيل النيابة العامة، كما تتحدث هذه المصادر عن موجودات هامة تم مصادرتها من بعض العناصر الموقوفة.
 
وسبق أن أعلنت السلطات الأمنية الموريتانية في مايو/أيار الماضي عن تفكيك أكبر خلية ضمن ما يسمى بالجهادية السلفية في البلاد، وقالت إنها كانت تهدف لعمليات قتل وتفجير واسعة النطاق، تشمل مصالح رسمية وغربية في البلاد.
 
وقادت عملية القبض على تلك الخلية إلى اشتباكات مسلحة بين الأمن وعناصر هذه الخلية لأول مرة في شوارع نواكشوط سقط جراءها قتلى وجرحى من كلا الطرفين.
المصدر : الجزيرة