قلق روسي من هجوم البوكمال وإسرائيل تستبعد تأثيراته
آخر تحديث: 2008/10/28 الساعة 00:26 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/28 الساعة 00:26 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/29 هـ

قلق روسي من هجوم البوكمال وإسرائيل تستبعد تأثيراته

سوري يجلس على مقربة من بقعة دم لأحد ضحايا الهجوم في البوكمال (الفرنسية) 

اعتبرت روسيا أن الغارة الأميركية على منطقة البوكمال السورية المحاذية للعراق تؤجج التوتر في الشرق الأوسط في حين دانها متحدث إيراني واستبعد وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك أن يكون لها تأثير على إسرائيل.

وأصدرت وزارة الخارجية الروسية بيانا عبرت فيه عن قلقها من الهجوم وقالت إنه يستحق الإدانة، رافضة شن مثيل له "على أراضي الدول ذات السيادة تحت شعار محاربة الإرهاب".

تنديد إيراني
وفي طهران دان المتحدث باسم الخارجية حسن قشقاوي الهجوم في مؤتمره الصحفي الأسبوعي رافضا "انتهاك سيادة الدول" وقتل الأبرياء.

وكذلك أصدر الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو بيانا حصلت الجزيرة نت على نسخة منه أبدى فيه أسفه لوقوع ضحايا مدنيين، واعتبر أن الهجوم "يُعيق الجهود المبذولة لإرساء السلام في منطقة الشرق الأوسط".

باراك رفض التعليق حول ما إذا كانت إسرائيل علمت بالغارة مسبقا (رويترز) 
من جانبه أعرب وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك عن اعتقاده بأن الهجوم العسكري الأميركي على أهداف داخل الأراضي السورية أمس لن يكون له تأثير على إسرائيل.

ورفض باراك القول ما إذا كانت الولايات المتحدة قد أبلغت إسرائيل مسبقا بنيتها تنفيذ هذا الهجوم.

عربيا أجرى الرئيس اللبناني ميشال سليمان اتصالا بنظيره السوري بشار الأسد عزاه فيه بضحايا الهجوم الذي وصفه بـ"العمل العسكري العدائي".

واعتبر رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة في بيان أن الغارة خرق للسيادة السورية، وبالتالي "هو اعتداء خطير مدان وغير مقبول مهما كانت الحجج التي سيقت لتبريره".

كما أبرق رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري إلى الأسد معبرا عن استنكاره للعدوان، وقال إنه يؤكد المأزق الناتج من الفشل الإستراتيجي لمشروع السيطرة على موارد المنطقة والعراق.

ووصف الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى الهجوم بالخرق للسيادة السورية، منوها في مؤتمر صحفي في روما بأنه يتابع الأمر مع السلطات السورية.

رئيس الحكومة اللبناني أصدر بيانا حول الهجوم ورئيس الجمهورية ميشال سليمان عزى نظيره السوري بالضحايا (الفرنسية)
موقف عراقي
وفي بغداد وصف بيان لهيئة علماء المسلمين الهجوم "بالسابقة الخطيرة" مشيرا إلى أنه يؤكد تلهف القوات الأميركية للقيام بما تتيحه لها الاتفاقية الأمنية مع الحكومة العراقية الحالية.

وأضاف البيان "ها هي (القوات الأميركية) تستهدف أحد جيران العراق وتقوم باختراق سيادة الأجواء والأراضي السورية في اعتداء مدان وغير مفسر حتى الآن".

ونددت بالهجوم حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين معربة عن تضامنها الكامل مع القيادة والشعب السوريين وطالبت الجامعة العربية بالقيام بموقف داعم لدمشق.

وكان متحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) قد أعرب عن استنكار الحركة لهجوم البوكمال داعيا الدول العربية إلى "الوقوف أمام مسؤولياتها في مواجهة هذه العربدة الأميركية في المنطقة".

المصدر : الجزيرة + وكالات