عمليات النزوح مستمرة بحثا عن ملاذ آمن (الفرنسية-أرشيف)
قالت الأمم المتحدة إن أكثر من ثلاثة ملايين صومالي يحتاجون لإغاثة عاجلة بسبب المجاعات الناجمة عن الحرب في الصومال.

يأتي ذلك بينما تتصاعد موجة لجوء الصوماليين الفارين من العاصمة مقديشو إلى مخيمات اللاجئين في كينيا خلال هذا الشهر بصورة كبيرة وذلك مع ازدياد حدة المواجهات الدامية.

في هذه الأثناء تستعد كينيا لاستضافة لقاء جديد لساسة صوماليين في الأيام القليلة المقبلة وذلك بهدف وقف المواجهات.

من ناحية أخرى أعلن محمد معلم حاكم منطقة هودرو بجنوب الصومال أن القوات الحكومية سيطرت أمس الجمعة على بلدة في جنوب البلاد كانت تحت سيطرة الإسلاميين في مواجهات خلفت خمسة قتلى.


تغطية خاصة
الصومال صراع على حطام دولة
وكان رئيس الوزراء الإثيوبي ميليس زيناوي قد قال في وقت سابق إنه لن يسحب قواته إلا بعد نشر قوة لحفظ السلام تابعة للاتحاد الأفريقي بالكامل.

يشار إلى أن نحو ثلاثة آلاف جندي من أوغندا وبوروندي ينتشرون في مقديشو وهم جزء من قوة أفريقية مقررة قوامها ثمانية آلاف جندي.

يذكر أيضا أن عشرة آلاف قتيل سقطوا, فيما نزح أكثر من مليون شخص منذ مطلع العام الماضي, بسبب القتال الدائر في الصومال.

المصدر : الجزيرة + وكالات