جنود جورجيون في حفل نهاية مهمتهم بالكوت كبرى مدن محافظة واسط (رويترز-أرشيف)

أفادت مصادر في وزارة الداخلية العراقية بأن الاستعدادات جارية لتسلم الملف الأمني من القوات المتعددة الجنسيات المنتشرة في محافظة واسط (170 كم جنوب بغداد).

وأوضحت تلك المصادر اليوم السبت أن الاستعدادات جارية لتسلم المسؤولية الأمنية في المحافظة يوم الأربعاء المقبل في احتفالية كبيرة يحضرها كبار المسؤولين.

وحسب المصدر نفسه فإن عملية استلام الملف الأمني في محافظة واسط سيتخللها استعراض عسكري كبير لقطاعات الشرطة والجيش العراقي والأجهزة الأمنية.

ويمثل استلام الملف الأمني من طرف السلطات العراقية في محافظة واسط، مرحلة جديدة في إطار عمليات مماثلة انطلقت منذ 2006، تسلمت القوات العراقية بموجبها المهام الأمنية من القوات اليابانية في مدينة السماوة ومن القوات الإيطالية في مدينة الناصرية.

كما تسلمت السلطات العراقية المسؤولية الأمنية من القوات البريطانية في العمارة والبصرة، ومن الأميركيين في كربلاء والنجف والديوانية والأنبار وبابل ومدن إقليم كردستان العراق الثلاث أربيل ودهوك والسليمانية.

ولا تزال الاستعدادات جارية لتسلم الملف الأمني في بغداد وصلاح الدين والموصل وبعقوبة وكركوك.

الجيش العراقي يفقد أحد عناصره بمواجهات مع تنظيم القاعدة شمال بغداد (الفرنسية-أرشيف)
قتلى باشتباكات
على الصعيد الميداني تحدث بيان للقوات المتعددة الجنسيات في العراق عن مصرع جندي عراقي وثلاثة من عناصر تنظيم القاعدة في اشتباكات بين الجيش العراقي وعناصر من  التنظيم في محافظة صلاح الدين شمال بغداد.

وأضاف البيان أن تلك المواجهات التي جرت أمس الجمعة أسفرت أيضا عن إصابة جنديين آخرين بجروح واعتقال مسلح من تنظيم القاعدة.

وفي تفاصيل العملية أوضح البيان أن قوة من الجيش العراقي مدعومة من الجيش الأميركي دهمت منزلا بمحافظة صلاح الدين يتحصن فيه عناصر تابعون للقاعدة ما أدى إلى اندلاع اشتباكات بين الجانبين.

وفي تطورات سابقة قتلت القوات العراقية أمس مسلحا يحمل الجنسية الإيرانية واعتقلت آخر أثناء اشتباك في ناحية شيخ سعد جنوب مدينة الكوت جنوب شرق بغداد.

وقال متحدث عسكري عراقي إن "التحقيقات كشفت أن المسلحَين قدما من إيران إلى العراق بقصد تنفيذ عمليات مسلحة داخل الأراضي العراقية".

من جهته أعلن مسؤول أمني عراقي أن قوات من الشرطة والجيش العراقيين ألقت القبض على 15 شخصا أثناء عمليات أمنية في مناطق متفرقة شمال العاصمة بغداد.

المصدر : وكالات