علي المؤمن أول سفير كويتي ببغداد منذ 18 عاما (الفرنسية)
قدم السفير الكويتي لدى بغداد علي المؤمن أوراق اعتماده للرئيس العراقي جلال الطالباني اليوم، ليصبح أول سفير لبلاده في العراق منذ الغزو العراقي للكويت عام 1990.

ووصف مكتب الطالباني في بيان خاص، هذا الحدث بأنه علامة على "عمق العلاقات" بين البلدين الشقيقين.

وكان العراق في عهد الرئيس الراحل صدام حسين، قد غزا الكويت قبل ثمانية عشر عاما وضمها إليه باعتبارها المحافظة التاسعة عشرة من البلاد، قبل أن يجبره تحالف دولي قادته الولايات المتحدة على سحب قواته من الكويت بعد ستة أشهر من الغزو.

تجدر الإشارة إلى أن بغداد وواشنطن تذمرتا من نأي الدول العربية بنفسها عن الحكومة العراقية في بغداد التي يقودها الشيعة. وحتى الشهر الماضي لم يكن هناك أي سفير عربي مقيم في بغداد منذ عام 2005، عندما خطف دبلوماسي مصري وقتل.

وفي الأسابيع القليلة الماضية وصل عدد من السفراء العرب لبغداد، كما أعلنت دول أخرى عن تحضيرها لإرسال سفرائها.

وكان الملك الأردني عبد الله الثاني أول زعيم عربي يزور بغداد في أغسطس/آب الماضي، منذ سقوط نظام صدام حسين.

المصدر : رويترز