مبارك يبحث مع بيريز عملية السلام ومصير شاليط
آخر تحديث: 2008/10/23 الساعة 13:36 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/23 الساعة 13:36 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/24 هـ

مبارك يبحث مع بيريز عملية السلام ومصير شاليط

بيريز طالب بالتوصل لاتفاق سلام إقليمي مع كافة الدول العربية (رويترز-أرشيف)

يجري الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز اليوم الخميس محادثات في شرم الشيخ مع نظيره المصري حسني مبارك تتركز على عملية السلام والعلاقات الثنائية بين الجانبين.
 
وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن بيريز سيبحث أيضا قضية جنديه جلعاد شاليط الأسير في قطاع غزة, إضافة إلى الأزمة الاقتصادية العالمية.
 
وتأتي الزيارة بعد أيام من دعوة بيريز لإطلاق مفاوضات مع كافة الدول العربية للتوصل لاتفاق سلام معها, في إشارة إلى مبادرة سلام عربية اقترحتها الرياض لقمة بيروت عام 2002.
 
وقال بيريز إنه "من الخطأ" إجراء مفاوضات منفردة مع السوريين وأخرى مع الفلسطينيين, مشددا على ضرورة أن تتوقف إسرائيل عن إجراء تلك المفاوضات المنفردة والتوجه لاتفاق سلام إقليمي مع الدول والجامعة العربية.
 
وبرر الرئيس الإسرائيلي تصريحاته بأن "في المفاوضات المنفردة تدفع إسرائيل الكثير وتحصل على القليل, بينما في المفاوضات مع العالم العربي كله سيكون بالإمكان الحصول على ضمانات والتوصل لصفقة شاملة".

وتدعو الخطة السعودية إلى اعتراف عربي كامل بإسرائيل إذا تخلت عن كل الأراضي التي احتلتها عام 1967، وقبلت حلا عادلا لقضية اللاجئين الفلسطينيين.

يُذكر أن القاهرة تمكنت في يونيو/ حزيران الماضي من التوصل لاتفاق تهدئة بين تل أبيب وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تسيطر على قطاع غزة, كما أنها لا تزال تتوسط لاتفاق آخر لتبادل الأسرى بين الجانبين.
 
باراك اتهم حماس بالتلكؤ في قضية تبادل الأسرى (الأوروبية-أرشيف)
تضييق
من جهة أخرى طلب وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك زيادة القيود التي تفرضها حكومته على زيارة ذوي المعتقلين بالسجون الإسرائيلية من حركة حماس.
 
وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن باراك برر طلبه بأن حماس "تتلكأ" في المفاوضات الرامية إلى إنجاز صفقة تبادل الأسرى وإطلاق شاليط. واتهم الحركة بإتباع "نهج استفزازي" بتلك المفاوضات.

بالمقابل تتهم حماس حكومة الاحتلال بالتراجع عدة مرات عن اتفاقيات مبدئية جرى التوصل إليها بشأن الأسرى, الأمر الذي جعل الملف "يراوح مكانه دون نتيجة".
 
وتطالب الحركة في المفاوضات غير المباشرة التي ترعاها القاهرة بالإفراج عن مئات الأسرى الفلسطينيين البالغ عددهم أكثر من 11 ألفا, مقابل إطلاق الجندي الأسير.
المصدر : وكالات