الاتحاد الأوروبي يمهل عسكر موريتانيا شهرا والأغظف ينفي
آخر تحديث: 2008/10/21 الساعة 00:50 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/22 هـ
اغلاق
خبر عاجل :السيسي يقول في أول تعليق له على هجوم الواحات إن مصر ستواصل مواجهة الإرهاب
آخر تحديث: 2008/10/21 الساعة 00:50 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/22 هـ

الاتحاد الأوروبي يمهل عسكر موريتانيا شهرا والأغظف ينفي

مولاي ولد محمد الأغظف أبلغ الجزيرة بوقوف مجموعة من دول الكاريبي والمحيط الهادي مع حكومته (الجزيرة)

نفى رئيس وزراء موريتانيا مولاي ولد محمد الأغظف للجزيرة وجود مهلة محددة بشهر وضعها الاتحاد الأوروبي لقادة الانقلاب في موريتانيا لاستعادة النظام الدستوري في البلاد، قائلا إنه تم الاتفاق على جولة أخرى من المحادثات في غضون شهر.
 
وقال ولد محمد الأغظف إن الحكومة الموريتانية حققت اختراقا بوقوف مجموعة من دول الكاريبي والمحيط الهادي إلى جانبها، مؤكدا أن عودة الرئيس المخلوع سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله إلى سدة الحكم أمر غير وارد.
 
وأضاف رئيس الوزراء "أن الوفد الموريتاني لا يعتبر أنه خسر المعركة"، مؤكدا صعوبة المشاورات في المرحلة الراهنة "لكننا نأمل التغلب على تلك الصعوبات".
 
وكان الاتحاد الأوروبي أصدر بيانا أمهل فيه قادة الانقلاب شهرا لاستعادة النظام الدستوري وإلا واجهوا ما سماها إجراءات مناسبة.
 
جاء ذلك عقب محادثات أجراها مسؤولون في الاتحاد مع وفد حكومي موريتاني في باريس اليوم.
 
مولاي ولد محمد الأغظف (في الوسط) أثناء المحادثات (الأوروبية)
مقترحات غير دستورية
وقال الاتحاد الأوروبي إن الزعماء العسكريين الجدد لهذا البلد قدموا "مقترحات غير دستورية على الإطلاق" في المحادثات وأبلغهم بأن عليهم أن يفعلوا ما هو أفضل من ذلك.
 
وأضاف بيان الكتلة المكونة من 27 دولة أن "المقترحات والالتزامات التي قدمتها موريتانيا لا تتضمن إطلاق السراح الفوري غير المشروط للرئيس الشرعي، وما زالت غير دستورية وغير شرعية".
 
وقال المفوض الأوروبي للتنمية لويس ميشال "إن الاتحاد الأوروبي لن يقبل بأي حل لا يتضمن عودة الرئيس المعزول إلى السلطة، وتلك هي الخطوة الأولى في إطار العودة إلى الشرعية".
 
عقوبات
وفرضت الولايات المتحدة قيودا على سفر بعض أعضاء الحكومة العسكرية وجمدت بعض معوناتها لموريتانيا، في حين علقت فرنسا والبنك الدولي بعض المعونات.
 
من جانبه علق الاتحاد الأفريقي عضوية موريتانيا بعد الانقلاب الذي قاده الجنرال محمد ولد عبد العزيز وأطاح فيه بأول رئيس مدني منتخب. كما هدد في وقت سابق بفرض عقوبات إذا لم يتم إطلاق سراح عبد الله قبل 6 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.
المصدر :

التعليقات