أسرة العبسي قالت إنها فوجئت باختفاء وفاء من مخيم عين الحلوة بلبنان (الجزيرة نت-أرشيف)
 
قالت عائلة زعيم تنظيم فتح الإسلام شاكر العبسي إن ابنته "وفاء" غير موجودة حاليا في مخيم عين الحلوة بجنوب لبنان، وإن لجنة علماء المسلمين التي كانت توفر لها المأوى أبلغت الأسرة بأنها اختفت مع أولادها منذ مدة غير معلومة.
 
وقال عبد الرزاق العبسي شقيق شاكر العبسي إنه حاول وزوجة شاكر العبسي اليوم الاتصال بـ"وفاء" إلا أنهم فوجئوا برد أعضاء في لجنة علماء المسلمين بأنها "اختفت".
 
وجاء حديث العبسي هذا بعد يوم واحد على نفيه للجزيرة نت الأنباء التي تحدثت عن اعتقال السلطات السورية لابنة شاكر العبسي.
 
وكانت صحيفة السفير اللبنانية قالت الجمعة إن الرئيس السوري بشار الأسد أبلغ شخصيات عربية التقاها مؤخرا أن سلطات بلاده اعتقلت ابنة شاكر العبسي وأن الأخيرة "أدلت باعترافات حول ما كان يتم تخطيطه لاستهداف سوريا"، كما جاء في خبر الصحيفة اللبنانية.
 
ووفاء العبسي هي أرملة أحد أعضاء تنظيم فتح الإسلام قتل في بداية أحداث مخيم نهر البارد العام الماضي في لبنان، وكان يحمل وثيقة سفر سورية.
 
عبد الرزاق العبسي: باشرنا اتصالات مع الصليب الأحمر لمعرفة مكان وفاء (الجزيرة نت)
وبحسب شقيق زعيم تنظيم فتح الإسلام فإن السلطات السورية رفضت دخول "وفاء" لأراضيها على اعتبار أنها تحمل الجنسية الأردنية، فيما سمحت للأولاد بالدخول لتبعيتهم لوالدهم، فيما سمح الأردن بدخول "وفاء" دون الأولاد، مما حدا بالأم إلى البقاء في مخيم عين الحلوة حتى تتمكن العائلة بكاملها من الانتقال للأردن أو سوريا.
 
وقال عبد الرزاق العبسي للجزيرة نت "نحن نتواصل مع وفاء بين الفينة والأخرى ونعرف أنها في ضيافة لجنة علماء المسلمين اللبنانية في مخيم عين الحلوة وليست لدينا أي معلومات عن انتقالها لسوريا".
 
وتابع "بعد الخبر الذي ورد في الجزيرة نت حاولنا الاتصال بوفاء اليوم لنكتشف أنها اختفت بحسب ما أبلغتنا لجنة علماء المسلمين".
 
وأبلغ العبسي الجزيرة نت أنه بدأ اتصالات مع الصليب الأحمر الدولي لمعرفة مكان وفاء، وما إذا كانت معتقلة في سوريا أم لا تزال موجودة في لبنان.
 
ورفض العبسي الحديث عن أي سيناريوهات لمكان وجود وفاء، لكنه أكد أنه سيجري اتصالات للبحث عن مكانها سواء في لبنان أو سوريا.
 
وتقيم زوجة شاكر العبسي منذ العام الماضي في مخيم الوحدات بالقرب من العاصمة الأردنية عمان، حيث سمحت السلطات المحلية بدخولها مع أطفالها للمملكة نظرا لأنها تحمل الجنسية الأردنية.

المصدر : الجزيرة