السيارات المفخخة تسببت في قتل مزيد من العراقيين (الفرنس-أرشيف)

قتل 16 عراقيا على الأقل وأصيب أكثر من ثلاثين آخرين في هجومين جنوب وجنوب شرق بغداد صباح اليوم الخميس.

ونقلت وكالتا رويترز والصحافة الفرنسية عن مصادر أمنية عراقية أن الهجوم الأول نفذه شخص كان يقود سيارة مفخخة, مشيرة إلى وقوع الانفجار أثناء خروج المصلين من أحد مساجد الجديدة (جنوب شرق) إثر انتهاء صلاة العيد، ما أدى إلى مقتل 12 شخصا على الأقل وإصابة نحو ثلاثين آخرين بجروح.

ووقع الانفجار الثاني باستخدام سيارة مفخخة قرب مسجد وسوق شعبي في منطقة الزعفرانية جنوب بغداد، ما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص بينهم ثلاثة جنود عراقيين, كما أصيب عشرة آخرون.
 
وقد استهدف هذا الانفجار سيارة عسكرية عراقية عند حاجز للتفتيش قرب أحد مساجد الزعفرانية التي تشهد الاحتفال بأول أيام العيد.

في هذه الأثناء قتل ستة أشخاص وجرح ثلاثة آخرون عندما أطلق مسلحون النار صباح اليوم على حافلة تقل عددا من الركاب قرب مدينة بعقوبة في محافظة ديالى شمال شرق بغداد.

يشار إلى أن قطاعا كبيرا من الشيعة العراقيين يحتفلون الخميس بأول أيام عيد الفطر.
 
وقد شهدت أرجاء متفرقة من العراق مزيدا من الهجمات أمس الأربعاء, وقع أعنفها في "بلد" بمحافظة صلاح الدين الواقعة شمال بغداد, حيث قتل أربعة أشخاص وأصيب 15 آخرون كانوا قرب أحد المساجد, وذلك طبقا لتصريحات للجيش الأميركي.

المصدر : وكالات