القاعدة تتبنى الهجوم الانتحاري في دلس بالجزائر
آخر تحديث: 2008/10/2 الساعة 13:53 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/2 الساعة 13:53 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/3 هـ

القاعدة تتبنى الهجوم الانتحاري في دلس بالجزائر

هجوم انتحاري في 11 أغسطس الماضي شرق العاصمة الجزائرية (الفرنسية-أرشيف)
أعلن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي مسؤوليته عن الهجوم الانتحاري الذي وقع مساء الأحد في منطقة دلس شرق العاصمة الجزائرية.
 
وقال التنظيم في بيان نشر على موقع يستخدمه المقاتلون الإسلاميون إن المهاجم ويدعى عبد الرحمن أبو العباس فجر سيارته المفخخة عند مدخل ثكنة عسكرية في قرية تاقدامت بمنطقة دلس ثم أقدم مسلحون على إطلاق النار على الجنود الموجودين عند الحاجز، مما أسفر حسب التنظيم عن مقتل 40 شخصا.
 
كما تبنى التنظيم أيضا 15 عملية قال إنه نفذها بين مطلع سبتمبر/أيلول والثامن والعشرين منه، من بينها هجوم على جنود موريتانيين في تورين شرق مدينة الزويرات الموريتانية في 14 سبتمبر/أيلول، وهو هجوم أسفر عن مقتل 12 جنديا وسبق أن نسبته السلطات الموريتانية إلى تنظيم القاعدة.
 
وكانت مصادر أمنية جزائرية قد قالت إن الهجوم الانتحاري وهو الأول في شهر رمضان أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة ستة آخرين بجروح.
 
وسبقت هذا الشهر موجة من الهجمات أسفر أعنفها عن 48 قتيلا في 19 أغسطس/آب في إيسرس قرب العاصمة الجزائرية. وأعلن تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي مسؤوليته عنه.
المصدر : وكالات