المالكي: تصريحات أوديرنو "عقدت" العلاقات مع واشنطن
آخر تحديث: 2008/10/17 الساعة 22:30 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/18 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: استشهاد فلسطيني ثالث في مواجهات مع قوات الاحتلال جنوب رام الله
آخر تحديث: 2008/10/17 الساعة 22:30 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/18 هـ

المالكي: تصريحات أوديرنو "عقدت" العلاقات مع واشنطن

المالكي: أوديرنو يغامر بمنصبه بسبب تصريحاته (الفرنسية)


قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إن قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال ريموند أوديرنو "يغامر بمنصبه" بسبب تصريحاته التي قال فيها إن  إيران تقدم رشا لنواب عراقيين كي يرفضوا المعاهدة الأمنية مع الولايات المتحدة المزمع عرضها على مجلس النواب العراقي لإقرارها.

وأضاف المالكي في حديث لعدد من الصحفيين الكويتيين بثته قناة العراقية الحكومية أن "القائد الأميركي غامر بمنصبه عندما تحدث بهذه اللهجة وهو للأسف عقد العلاقات" بين البلدين.

وأضاف "عرف عن الرجل أنه جيد وطيب, فكيف له أن يتحدث هكذا عن موضوع لا أساس له, إن ما قاله مؤسف للغاية بالفعل".

وكان الجنرال الذي تسلم منصبه الشهر الماضي قد أدلى بتصريحه لصحيفة "واشنطن بوست" ونشر يوم الاثنين قائلا إنه ينقل عن تقارير استخبارية لكنه أوضح أنه لا إثباتات لديه على الرشوة، مشيرا إلى أن تقارير استخبارية كثيرة تشير إلى أن إيران تسعى لدفع الأموال للنواب للتصويت ضد المعاهدة.

وتكرر الاتهام على لسان المتحدث العسكري الأميركي باتريك ديسكرول الذي قال الأربعاء إن الجيش الأميركي يشك في أن عملاء إيرانيين يسعون لرشوة السياسيين العراقيين لرفض المعاهدة لكنه استدرك قائلا إنه لا إثباتات لديه بأن العراقيين أخذوا الرشوة.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن نائب شيعي قوله إنه لا يفهم لماذا تقيم الحكومة العراقية هذه الضجة على تصريحات أوديرنو في وقت يعرف فيه الجميع أن لإيران لوبياً قويا في أروقة السلطة ببغداد بما فيها مجلس النواب المكون من 275 نائبا.



ومعلوم أن مفاوضين عراقيين وأميركيين أعلنوا الأربعاء أنهم أتموا إعداد مسودة الاتفاقية التي ستسمح ببقاء القوات الأميركية في العراق حتى عام 2011 على أن يتم إقرارها لاحقا من طرف السلطتين العراقية والأميركية.

المصدر : أسوشيتد برس