المبادرة اقترحها الرئيس البشير لحل النزاع في الإقليم المضطرب (الفرنسية-أرشيف)

انطلق في العاصمة الخرطوم اليوم ملتقى مبادرة أهل السودان حول آفاق حلول النزاع المسلح في دارفور. ويشارك في الملتقى ثلاثة وثلاثون حزبا سياسياً وممثلو عدد من الدول المجاورة وقادة المجتمع المدني والمنظمات المعنية بملف دارفور.
 
ويقاطع الملتقى أكثر من عشرين تكتلا معارضا، ويصفون المبادرة بأنها غيبت القوى السياسية ومجتمعات دارفور والحركات المسلحة المعارضة.
 
وكان الأمين العام للمؤتمر الشعبي د. حسن الترابي أعلن رفض حزبه المشاركة في المبادرة الوطنية للسلام في دارفور التي اقترحها الرئيس عمر حسن البشير.
 
ونقل مراسل الجزيرة نت بالخرطوم عماد عبد الهادي عن الترابي قوله إن هذه المبادرة التي أطلق عليها "مبادرة أهل السودان" حكومية بالأساس، وتمثل الحزب الحاكم في البلاد قائلا إنها "ولدت ميتة" وإنها "لا تحمل أي معنى".
 
وأوضح زعيم المؤتمر الشعبي أن السلام في دارفور لا يحتاج إلى مبادرات بقدر ما يحتاج إلى قرار حكومي يتجسد في الاستجابة لمطالب أهالي الإقليم.
 
وأضاف في هذا السياق متسائلا "متى كان أهل السودان نياما حتى تطلق الآن المبادرات باسمهم". وطالب د. الترابي البشير بإصدار قرار يقضي بإطلاق المعتقلين من أبناء دارفور ثم الحديث عن المبادرات.
 
وبشأن مذكرة توقيف رئيس الجمهورية من قبل محكمة الجنايات الدولية، اعتبر د. الترابي أن القضاء الدولي على صواب مشككا في الوقت ذاته في نزاهة القضاء السوداني. 
 
يُذكر أن الحكومة اتهمت قبل شهرين حزب الترابي بالتورط في تأجيج الصراع في إقليم دارفور. 
 
وأشار علي عثمان طه نائب البشير إلى أن بعض الحركات المتمردة تعمل تحت إمرة حزب المؤتمر الشعبي بزعامة د. الترابي.


 
عودة مناوي
مني أركو مناوي  (الجزيرة نت-أرشيف)
في غضون ذلك، عاد إلى الخرطوم مني أركو مناوي كبير مساعدي البشير رئيس حركة تحرير السودان الموقعة على اتفاق أبوجا بعد غياب عن المشاركة بالسلطة ما يزيد على ثلاثة أشهر احتجاجا على ما وصفه بعدم جدية الحكومة في تطبيق ذلك الاتفاق.
 
وقال رئيس حركة تحرير السودان إن عودته  جاءت بناء على إصدار قرارات لصالح تنفيذ الاتفاق.
 
ترحيب
إلى ذلك أعلنت الناطقة باسم الأمين العام للأمم المتحدة عن ترحيب المنظمة بإعلان السلطات السودانية عن اعتقال القائد السابق لمليشيات الجنجويد في دارفورعلي كشيب.
 
وأضافت ميشيل مونتاس في تصريح صحفي "إذا تأكدت هذه الأنباء فإنها ستكون خطوة مرحبا بها من أجل رفع الحصانة عن أولئك الذين ارتكبوا جرائم في دارفور وتقديمهم للعدالة".

وكان إدريس سليمان نائب رئيس بعثة السودان بالقاهرة صرح الثلاثاء بأن كوشيب المتهم بارتكاب جرائم ضد الإنسانية بالإقليم، سيقدم للمحاكمة في دارفور خلال الأسبوع القادم على الأرجح.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية