شهيدان بالضفة والاحتلال يعتقل سبعة فلسطينيين
آخر تحديث: 2008/10/17 الساعة 00:36 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/17 الساعة 00:36 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/18 هـ

شهيدان بالضفة والاحتلال يعتقل سبعة فلسطينيين

فلسطينيون يشيعون الشهيد عبد القادر في مخيم الجلزون بالضفة الغربية أمس (رويترز)
  

استشهد شابان فلسطينيان في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي فجر اليوم الخميس في رام الله بالضفة الغربية، كما اعتقلت قوات الاحتلال سبعة في مناطق متفرقة بينهم أربعة عناصر من الجهاد الإسلامي.
 
واقتحم الاحتلال قرية كفر مالك شمال غرب الضفة منتصف الليلة الماضية، وداهم عددا من المنازل واشتبك مع الأهالي مما أسفر عن استشهاد الشاب عبد العزيز يوسف وإصابة شادي صالح سليمان (21 عاما) برصاصة في الصدر قبل أن يعلن وفاته في وقت لاحق.
 
وقال مدير مستشفى رام الله الحكومي د. حسني العطاري إن سليمان وصل عند الساعة الرابعة فجرا ورقد في قسم العناية المركزة لخطورة حالته قبل أن يعلن عن وفاته، ليصبح  الفلسطيني الرابع الذي  يستشهد خلال اليومين الماضيين.
 
وفي وقت سابق أفاد مصدر أمني فلسطيني أن محمد الرمحي (20 عاما) من مخيم الجلزون شمال رام الله في الضفة توفي متأثراً بإصابته بعيار ناري في الصدر، أصيب به عندما فتح جنود إسرائيليون النار على المواطنين عند مدخل المخيم عقب تشييع عبد القادر زيد (17 عاما)  الذي استشهد مساء أمس.
 
وكان الرمحي نقل إلى أحد مستشفيات مدينة رام الله لتلقي العلاج حيث وُصفت حالته بالخطيرة، ولكن أعلن عن وفاته في وقت متأخر من الليل.
 
وقال الجيش الإسرائيلي إن الجنود أطلقوا النار تجاه شاب قرب مخيم الجلزون شمال رام الله "عندما كان يهم بإلقاء زجاجة حارقة عليهم".
 
اعتقالات
في الأثناء اعتقل جيش الاحتلال أربعة من عناصر الجهاد الإسلامي في بلدة قباطيا جنوب غرب جنين شمال الضفة.
 
 جيش الاحتلال يواصل الاعتقالات في الضفة
(الفرنسية-أرشيف)
وأوضحت الحركة في بيان اليوم أن  قوة عسكرية كبيرة من جيش الاحتلال مكونة من 22 آلية توغلت بمنطقة الحارة الشرقية ومنطقة جبل الزكارنة في البلدة، وشنت حملة مداهمات وملاحقة واسعة ضد مطلوبين من سرايا القدس الجناح العسكري.
 
وحسب البيان فإن القوات الإسرائيلية اعتقلت أربعة من عناصر الجهاد في منطقة الحارة الشرقية وجبل الزكارنة بعد أن اقتحمت منازلهم، واعتدت على ذويهم بالضرب.
 
في حين أعلن جيش الاحتلال اعتقال ثلاثة فلسطينيين في الضفة الليلة الماضية، اثنان منهم في منطقة نابلس والأخير قرب بيت لحم. 
 
ضحايا الحصار
وفي غزة أعلنت اللجنة الشعبية الفلسطينية لمواجهة الحصار الخميس أن نسبة  ضحايا الحصار الإسرائيلي  من المرضى المتوفين بالقطاع من الأطفال، تزيد على 35%.
 
وقال رئيس اللجنة النائب جمال الخضري في تصريح صحفي مكتوب "إن ضحايا الحصار والذي وصل عددهم 252 ضحية من مختلف الفئات العمرية استشهدوا نتيجة نقص العلاج والمستلزمات الطبية وإغلاق المعابر، ومنع الاحتلال خروج الحالات المرضية للعلاج بالخارج".
 
ضحايا الحصار ينتظرون من يخفف معاناتهم
(الجزيرة نت-أرشيف)
واتهم النائب سلطات الاحتلال بمنع دخول المساعدات والمعونات الطبية والمستلزمات والمعدات الطبية للمستشفيات والمراكز الصحية في القطاع .

وأوضح رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار أن "52 صنف دواء بينها سبعة مركزية لمرضى السرطان رصيدها صفر، و135من المستهلكات الطبية رصيدها صفر، إلى جانب نفاد كمامات الأوكسجين للأطفال الخدج (المبتسرين) وكحول التعقيم وأنابيب التغذية، مما يعرض الآلاف للموت البطيء".
 
ودعا الخضري منظمة الصحة العالمية والمؤسسات الدولية لإعلاء الصوت، واتخاذ خطوات عاجلة من أجل إنهاء الحصار الذي يتناقض مع مبادئ القانون الدولي ووثيقة جنيف.
المصدر : وكالات