وزراء العدل العرب: مذكرة أوكامبو إجهاض للسلام بدارفور
آخر تحديث: 2008/10/12 الساعة 22:30 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/13 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز عن مصادر أمنية: العراق يحشد قواته قرب خط أنابيب كردي لتصدير النفط
آخر تحديث: 2008/10/12 الساعة 22:30 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/13 هـ

وزراء العدل العرب: مذكرة أوكامبو إجهاض للسلام بدارفور

آل محمود (يمين) قال إن زيارته لولايات دارفور أثمرت "نتائج طيبة" (الفرنسية)

أعلن وزراء العدل العرب أن مذكرة المحكمة الجنائية الدولية بحق الرئيس السوداني عمر حسن البشير والتي تتهمه بارتكاب جرائم حرب في دارفور, ستجهض جهود الخرطوم لحل أزمة الإقليم.
 
وقال الوزراء خلال الجلسة الافتتاحية للدورة الاستثنائية لمجلس وزراء العدل العرب بالقاهرة والمخصصة لمناقشة الأزمة بين الخرطوم والمحكمة الجنائية إن ما يحدث في قضية دارفور إجراء يمس سيادة السودان ومن شأنه أن يعقد القضية ويهمش المواقف العربية دوليا.
 
كما طالبوا بإنشاء آلية عملية لمواجهة الادعاء بهدف إقناع المجتمع الدولي بعدم قانونية القضية وأنها في الأساس سياسية.
 
وخلال نفس جلسة الافتتاح قال وزير العدل ووزير الأوقاف والشؤون الإسلامية الكويتي حسين ناصر الحريتي الذي يرأس مجلس وزراء العدل العرب، إن هدف الاجتماع "اتخاذ موقف قانوني عربي موحد" إزاء مذكرة المحكمة الجنائية.
 
طلب قوي
بدوره طالب وزير العدل السوداني عبد الباسط سدرات في خطابه بضرورة تقديم طلب قوي وواضح أمام مجلس الأمن الدولي لتصحيح الأوضاع وتجاوز مذكرة المدعي العام للمحكمة الجنائية لويس مورينو أوكامبو.
 
وأكد سدرات أن تحرك أوكامبو "لا يقوض فقط آمال السلام وإنما ينتهك بصورة سافرة التوافق بين السودان والأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي".
 
كما أوضح أن قضية دارفور "محلية تم اختطافها من نطاقها المحلي والإقليمي لتكون بندا حاضرا في مجلس الأمن".
 
مشاورات
وجاءت تلك التصريحات والتطورات بينما التقى الرئيس السوداني عمر البشير بأعضاء لجنة المبادرة القطرية الخاصة بتسوية الصراع في إقليم دارفور.
 
وأطلع وفد اللجنة برئاسة وزير الدولة بوزارة الخارجية القطرية أحمد بن عبد الله آل محمود الرئيس البشير على نتائج جولته في ولايات الإقليم الثلاث والتي شرح خلالها لعدد من المسؤولين الحكوميين والشعبيين أبعاد المبادرة المقترحة.
 
وصرح آل محمود بأن البشير عبر عن دعمه الكامل للمبادرة حتى تتمكن من تحقيق أهدافها.
 
وحول تقييمه لزيارة الوفد لولايات دارفور قال آل محمود "إن النتائج طيبة، حيث التقى الوفد بولاة دارفور وزار معسكرات النازحين واستمع للمواطنين"، مؤكدا أنهم وجدوا أرضية طيبة للتحرك.
 
وأضاف أن الزيارة الحالية للسودان ستتبعها زيارات أخرى بهدف الاستماع إلى قطاعات كبيرة من المجتمع وخاصة أبناء دارفور، وقال إن خطة تحرك اللجنة تتضمن الاتصال مع دول الجوار السوداني وكذلك مع الحركات المسلحة.
 
ترحيب دولي
 نافع على نافع امتدح المبادرة القطرية
وقال إن هناك فرصة كبيرة لنجاحها
وكانت لجنة المبادرة القطرية التي ترعاها الجامعة العربية بدأت زيارة للخرطوم يوم الأربعاء الماضي بهدف إطلاع المسؤولين السودانيين على خطة عمل الوساطة لجمع الفرقاء بإقليم دارفور على طاولة المفاوضات.
 
وكان الدكتور نافع علي نافع مساعد الرئيس السوداني والمسؤول عن ملف دارفور، قد أكد أن المبادرة القطرية قوبلت بترحيب دولي كبير من قبل الغرب وخاصة فرنسا وبريطانيا.
 
وتابع نافع في لقاء مع الجزيرة ضمن برنامج ضيف المنتصف "نعتقد أن هناك فرصة نجاح كبيرة وسنسعى لأن نكون جزء فاعلا في هذا النجاح".
 
وأكد أن علاقة السودان تبقى متوترة مع الدول الغربية فحسب وليس مع المجتمع الدولي، مشيرا إلى علاقات متميزة مع الدول الآسيوية كلها ومع أفريقيا.
المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات