كوشنر بالقاهرة ويستبعد اتفاق سلام قبل نهاية العام
آخر تحديث: 2008/10/12 الساعة 00:18 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/12 الساعة 00:18 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/13 هـ

كوشنر بالقاهرة ويستبعد اتفاق سلام قبل نهاية العام

كوشنر استبعد اتفاقا للسلام وأبو الغيط أكد قرب استضافة اجتماع للرباعية (رويترز)

استبعد وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنر في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المصري بالقاهرة إمكانية الوصول لاتفاق سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين قبل نهاية العام الجاري.

لكنه شدد في المؤتمر الذي أعقب لقاء له مع الرئيس المصري حسني مبارك على أهمية استمرار الاتصالات بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي معتبرا أن ذلك يأتي في صلب دور اللجنة الرباعية الدولية إضافة إلى دورها في تنفيذ المشروعات الميدانية.

من جانبه قال وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط إن الدور الأوروبي يمكن أن يتعزز في إطار اللجنة الرباعية الدولية، مشيرا إلى أن الأخيرة ستعقد اجتماعين أحدهما على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة والآخر ستستضيفه القاهرة في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وقال أبو الغيط إن مباحثات الرئيس مبارك مع كوشنر تناولت جهود التسوية الفلسطينية ونتائج زيارة نظيره الفرنسي الأخيرة إلى إسرائيل وأراضي السلطة الفلسطينية.

وكان كوشنر اختتم يوم الأحد الماضي زيارة إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية بدأها يوم الجمعة هدفت لمتابعة عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

إسرائيل اعتقلت فلسطينيين بالخليل وحماس اتهمت السلطة بأعمال مماثلة بالخليل ونابلس وجنين (الفرنسية)
اعتقالات بالضفة
بموازاة ذلك قالت مصادر فلسطينية إن الجيش الإسرائيلي اعتقل خمسة فلسطينيين وأصاب سادسا بجروح اليوم السبت إثر مواجهات وعمليات دهم شنها في مخيم العروب وبلدة بيت أمر شمال الخليل في الضفة الغربية.

وذكرت المصادر أن من بين المعتقلين ثلاثة فتية، مشيرة إلى أن مواجهات "محدودة" وقعت بين الفلسطينيين وقوات الجيش في مخيم العروب وبلدة بيت أمر خلال عملية عسكرية للجيش بحثا عن "مطلوبين".

وأوضحت المصادر ذاتها أن المواجهات تخللها إطلاق القوات الإسرائيلية للرصاص وقنابل صوتية وغازية ما أسفر عن إصابة مواطن بعيار ناري في كتفه الأيسر نقل على إثرها للمستشفى لتلقي العلاج.

في سياق آخر اتهمت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الأجهزة الأمنية الفلسطينية باعتقال 17 من عناصرها وأنصارها في الضفة الغربية. وذكر بيان للحركة أسماء الأشخاص الذين تم اعتقالهم في نابلس والخليل وقلقيلية وجنين.

وكان الناطق باسم الحكومة الفلسطينية المقالة طاهر النونو اعتبر في تصريح أمس أن من شأن الاعتقالات إفشال جهود المصالحة والحوار.

المصدر : وكالات