قراصنة بالصومال يخطفون سفينة ويطلقون أخرى
آخر تحديث: 2008/10/11 الساعة 07:21 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/11 الساعة 07:21 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/12 هـ

قراصنة بالصومال يخطفون سفينة ويطلقون أخرى

القرصنة في سواحل الصومال أثارت قلقا دوليا (الفرنسية-أرشيف)
 
خطف قراصنة سفينة محملة بالإسمنت من منطقة بين الصومال واليمن بينما أطلقوا سفينة إيرانية كانوا قد اختطفوها, في إطار عمليات قرصنة قبالة الصومال.

وقال علي عبدي أواري وزير الدولة في بونت لاند المتمتعة بحكم ذاتي أن القراصنة خطفوا السفينة "ويل" التي ترفع علم بنما وهي في طريقها من سلطنة عمان إلى بوصاصو حين هوجمت بين جزيرة سوقطرة اليمنية وبوصاصو.

وذكر أواري أن طاقم السفينة مكون من 11 فردا هم تسعة سوريين وصوماليان. وأصبحت السفينة ويل هي الأحدث في قائمة طويلة من السفن التي خطفها القراصنة في الأشهر القليلة الماضية وأفرج عن عدد من هذه السفن بعد دفع فدى كما أطلقت قوات خاصة فرنسية سراح أحد اليخوت.

سفينة إيرانية
في هذه الأثناء أعلن في طهران أن القراصنة أفرجوا عن سفينة إيرانية لنقل البضائع وطاقمها المكون من 29 فردا بعد سبعة أسابيع من خطفها قبالة سواحل الصومال في أغسطس/آب الماضي.

وقالت شركة الخطوط الملاحية الإيرانية إنه تم الإفراج عن السفينة "ديانات" بعد مفاوضات, ولم تعط المزيد من التفاصيل.

وفي تطور آخر عبرت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة عن مخاوف بشأن احتمال مصرع حوالي مائة مهاجر يعتقد أن اغلبهم صوماليون بعدما أجبر مهربون نحو 150 من المهاجرين على القفز بالمياه على بعد خمسة كيلومترات من سواحل اليمن.

 تهديدات مجلس الأمن لم تضع حدا للقرصنة  (الفرنسية-أرشيف)
وأعلن المتحدث باسم المفوضية رون ردموند أن 47 شخصا في الإجمال تمكنوا من الوصول إلى الشاطئ, مشيرا إلى أنه من المعتقد بأن أغلب المهاجرين صوماليون, بينما تقل بعض الزوارق مهاجرين إثيوبيين أو إريتريين من الصومال.

ومنذ مطلع العام الجاري وصل إلى اليمن حوالي 32 ألف شخص هربوا من الحرب بالصومال, وذلك وفقا لتقديرات الوكالة التي قالت أيضا إن 230 شخصا على الأقل توفوا ولا يزال 365 شخصا مفقودين.

كان مجلس الأمن الدولي قد دعا الثلاثاء الماضي لاستخدام "كل الوسائل الضرورية" لمكافحة القرصنة. كما طلب من البلدان التي تملك قوات عسكرية في المنطقة "استخدام الوسائل الضرورية في عرض البحر وفي المجال الجوي قبالة الصومال بما ينسجم مع القانون الدولي، من أجل قمع أعمال القرصنة".

كما وافق الاتحاد الأوروبي على بدء التخطيط لتشكيل قوة بحرية مشتركة لمكافحة القرصنة يمكن أن تكون جاهزة للانتشار بحلول نهاية العام.

يشار إلى أن القراصنة يحتجزون منذ 25 سبتمبر/أيلول سفينة شحن أوكرانية محملة بالسلاح, بينما أرسلت إلى المنطقة سفن حربية عدة بينها سفن أميركية وروسية.
المصدر : وكالات