انفجار كركوك أوقع أربعة جرحى بينهم مسؤول في الوقف السني بالمدينة (الفرنسية)

أعلن الجيش الأميركي اعتقال أحد قادة مجالس الصحوة في جنوب بغداد بتهمة تهديد السكان في هذه المنطقة.

وأكد بيان أن هذا الشخص كان بين خمسة اعتقلوا في حي الرشيد أمس الجمعة، من دون أن يحدد هوية الرجل، موضحا أن "قوة أميركية قبضت على قائد في قوات الصحوة بعد أن تلقت بلاغا من مواطن عراقي قال إن هذا الشخص يوجه تهديدات إلى مواطنين".

وفي تطورات أخرى قالت الشرطة العراقية إن مسلحين أطلقوا النيران على ضابط شرطة عند نقطة تفتيش قرب مدينة الحلة جنوبي بغداد.

وفي كركوك أعلنت الشرطة العراقية أن مسلحين مجهولين قتلوا مساء أمس الصحفي ديار عباس أحمد الذي يعمل مراسلا لوكالة عين الإخبارية المحلية، بهذه المدينة الواقعة شمال بغداد.

وفي كركوك أيضا جرح الشيخ آزاد خورشيد نائب مدير دائرة الوقف السني في المدينة وأحد حراسه ومدنيان آخران في انفجار قنبلة بشمال المدينة.

من جهته أعلن الجيش الأميركي في بيان أن القوات الأمنية العراقية قتلت ثلاثة يشتبه في أنهم مسلحون وألقت القبض على 13 شخصا في شمال العراق في الفترة بين السابع والتاسع من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

انشقاق

 الطالباني حضر اجتماع حزبه الذي يعاني انشقاقات داخلية منذ عامين (الفرنسية-أرشيف)
سياسيا قرر المكتب السياسي في الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة جلال الطالباني طرد أربعة قياديين بارزين منه إثر مطالبتهم بإجراء تغيير في قيادة الحزب.

وأكد بيان للحزب أن المكتب اجتمع بحضور الطالباني الليلة الماضية وقرر طرد هؤلاء القياديين بعد اتهامهم بمحاولة الانقلاب على هيئة القيادة في الحزب والانقلاب على الشرعية والهيئات المنتخبة.

وكان القياديون الأربعة وهم من قادة الحزب في بريطانيا قد شكلوا الأسبوع الماضي تكتلا باسم "عصب"، مؤكدين أن الحزب يمر "بمرحلة تنظيمية صعبة تهدد استمراريته"، وحملوا الهيئة القيادية الحالية مسؤولية ذلك وطالبوا باستقالتها. وتتكون الهيئة القيادية من 40 شخصا بينهم 16 أعضاء في المكتب السياسي.

يذكر أن الاتحاد الوطني الكردستاني وهو أحد الحزبين الرئيسيين في إقليم كردستان العراق، مر باضطراب قبل حوالي عامين عندما استقال الرجل الثاني في الحزب نوشيروان مصطفى ومجموعة من أعضاء المكتب السياسي. وقد قدم مصطفى استقالته بسبب "خلافات فكرية" مع الطالباني.

وذكرت تقارير إعلامية ومصادر حزبية رفيعة المستوى أن طرد القياديين الأربعة يعتبر امتدادا لهذه الخلافات.

المصدر : وكالات