قراصنة يغادرون السفينة الأوكرانية عائدين إلى الشاطئ (الفرنسية)

أقدم قراصنة مجهولون على اختطاف سفينة شحن صومالية شمال الصومال بعد يوم واحد من إعلان حلف شمال الأطلسي (الناتو) عزمه مواجهة ظاهرة القرصنة البحرية في المنطقة في الوقت الذي تستمر فيه أزمة احتجاز السفينة الأوكرانية التي تحمل شحنة من الأسلحة الثقيلة.
 
فقد أعلنت  الجمعة سلطات إقليم بونت لاند شمال الصومال -الذي  يتمتع بحكم ذاتي- أن قراصنة خطفوا الخميس سفينة الشحن التي تملكها شركة برواقو الصومالية بعد اعتراضها على بعد 360 كلم  قبالة سواحل الإقليم وهي في طريقها إلى سلطنة عمان.
 
وأوضح حاكم منطقة باري في الإقليم موسى يوسف جيلي في تصريح صحفي أن السفينة تقل طاقما مؤلفا من بحارين صوماليين وثلاثة عشر بحارا سوريا، مشيرا إلى أن القراصنة يحتجزون السفينة في مكان ما على بعد 250 كيلومترا قبالة سواحل إقليم بونت لاند.
 
من اجتماع وزراء دفاع حلف الناتو في بودابست (الفرنسية)
مكافحة القرصنة
ويأتي هذا التطور الجديد بعد يوم واحد من اتفاق وزراء دفاع حلف شمال الأطلسي في اجتماعهم بالعاصمة بودابست على إرسال قطع بحرية قبالة السواحل الصومالية لمكافحة ظاهرة القرصنة بالتنسيق مع الاتحاد الأوروبي.
 
ونقل عن دبلوماسيين على هامش الاجتماع قولهم إن الحلف قرر إرسال سفن بحرية لمرافقة السفن المحملة بالمساعدات الغذائية، وذلك استكمالا لمبادرات مماثلة قامت بها دول أخرى، في إشارة إلى الولايات المتحدة وروسيا وكندا.
 
بيد أن الدبلوماسيين رفضوا الكشف عن نوعية وعدد القطع البحرية التي سيتم إرسالها إلى خليج عدن والقرن الأفريقي في إطار دعوة مجلس الأمن الدولي الثلاثاء الماضي جميع الدول لاستخدام كافة الإجراءات الضرورية لمكافحة ظاهرة القرصنة البحرية المتزايدة في المنطقة.
 
مع العلم أن عشر دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي أعلنت استعدادها للمشاركة في عملية عسكرية جوية وبحرية لمكافحة القرصنة قبالة الصومال والشروع بها اعتبارا من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل بتنسيق مع حلف الناتو.
 

"
اقرأ:
الصومال..أقاليم مقسمة وأخرى ضائعة
"

السفينة الأوكرانية
في هذه الأثناء تستمر أزمة السفينة الأوكرانية "إم في فايينا" المحتجزة من قبل قراصنة صوماليين منذ الشهر الفائت وعلى متنها 21 بحارا وحمولة من الأسلحة الثقيلة بينها 33 دبابة من طراز تي 72.
 
وكان المتحدث باسم مقر قيادة الأسطول الأميركي الخامس في البحرين أكد في تصريح الخميس أن قطعا بحرية أميركية تتابع السفينة الأوكرانية لمنع القراصنة من تفريغ حمولتها، وسط مخاوف من احتمال وقوع هذه الأسلحة بيد تنظيمات محلية تصفها واشنطن بأنها ترتبط بشكل أو بآخر بتنظيم القاعدة.

المصدر : وكالات