مقتل ثلاثة أشخاص ببغداد والبنتاغون يحذر من الوضع الأمني
آخر تحديث: 2008/10/2 الساعة 00:32 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/2 الساعة 00:32 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/3 هـ

مقتل ثلاثة أشخاص ببغداد والبنتاغون يحذر من الوضع الأمني

تقرير البنتاغون قال إن الوضع الأمني في العراق "هش" (الجزيرة)

قتل ثلاثة أشخاص صباح الأربعاء وجرح أكثر من ثلاثين آخرين في انفجار سيارة مفخخة شمال بغداد حسب ما ذكرت وكالة أسوشيتد برس، بينما أكد تقرير لوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن الوضع الأمني في العراق "هش" ويمكن أن "يتراجع".

وقال التقرير الذي كشفت عنه واشنطن الثلاثاء إن ما وصفه بالتحسن الأخير للوضع الأمني في العراق "هش ويمكن أن يتراجع"، متوقعا أن يزداد العنف قبل الانتخابات المقبلة لمجالس المحافظات.

وأشار التقرير -الذي قدم للكونغرس- إلى تراجع كبير بنسبة 77% للعنف في العراق بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، وأضاف أن هذا "التقدم" تحقق رغم انخفاض عدد القوات الأميركية هناك.

وأشارت الوثيقة إلى وجود عدد كبير من المسائل التي قالت إنها قد تؤثر على هذا "التقدم"، من بينها انتخابات مجالس المحافظات، وتشكيلة قوات الأمن، ووضع محافظة كركوك الغنية بالنفط وما سماه التقرير "الدعم الإيراني للمجموعات الشيعية المتطرفة".

وحذر التقرير من أن تأثير إيران هو "التهديد الأكبر للاستقرار على الأمد الطويل في العراق" وأضاف أن إيران تواصل تمويل وتدريب وتسليح مليشيات "تحاول زعزعة الوضع في العراق".

قتلى سبتمبر
ومن جهة أخرى قالت مصادر حكومية ببغداد إن الهجمات التي شهدتها أنحاء العراق في سبتمبر/أيلول الماضي أوقعت 440 قتيلا معظمهم مدنيون.

وذكرت معلومات وزارتي الدفاع والصحة العراقيتين أن 440 شخصا قضوا في الشهر المنصرم بينهم 359 مدنيا و26 عسكريا و55 شرطيا، وأن قوات الأمن العراقية وقوات التحالف الغربي قتلت 66 مسلحا واعتقلت 920 آخرين.

وكان أغسطس/آب الماضي قد شهد مقتل 431 عراقيا بينهم 383 مدنيا وثلاثون شرطيا و18 جنديا.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: