تفاؤل بنجاح الحوار الفلسطيني وإسرائيل ترفع الحصار اليوم
آخر تحديث: 2008/10/2 الساعة 00:32 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/2 الساعة 00:32 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/3 هـ

تفاؤل بنجاح الحوار الفلسطيني وإسرائيل ترفع الحصار اليوم

الفلسطينيون بدؤوا عيدهم بتشييع أحد شهداء الضفة الغربية (الفرنسية)

اتفق الفرقاء الفلسطينيون على إنجاح الحوار الذي ترعاه القاهرة، في وقت استمر فيه الإغلاق الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية ليزيد من معاناة الفلسطينيين الذين يحتفلون بعيد الفطر.

وتوافقت تصريحات الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الحكومة المقالة إسماعيل هنية على التفاؤل بإمكانية نجاح الحوار الذي تسعى القاهرة لإنجازه بعد إجازة العيد في وقف حالة الانقسام الفلسطيني بين غزة ورام الله.

وعقب احتفال الرئيس الفلسطيني بعيد الفطر في رام الله ووضعه أكاليل زهور على نصب الجندي المجهول أمس الثلاثاء, قال المتحدث باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة إن القيادة الفلسطينية تبذل ما وصفه بالجهد العظيم لإنجاح الحوار.

وأضاف أبو ردينة أن إبرام اتفاق بالقاهرة سيمهد الطريق "لحوار وطني شامل" يعقبه اجتماع لوزراء الخارجية العرب.

أما رئيس الحكومة المقالة فقال إن حركته تأمل أن تنجح جلسات الحوار الوطني بالعاصمة المصرية في إنهاء الانقسام الذي "أحدثه رفض فريق لاختيار الشعب".

وأكد هنية في خطبة صلاة عيد الفطر بغزة أمس أن حركته تسعى لإنجاح محادثات الوحدة مع حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني, لكنه شدد على أن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) لن تقدم أي تنازلات.

وأضاف أن الحوار الفلسطيني "لن يكتب له النجاح تحت سقف الاشتراطات المسبقة والاستقواء بالخارج بغرض تمرير أجندات محددة".

كما طالب هنية في خطبته "باحترام تغييرات موازين القوى على الساحة الفلسطينية الداخلية والكف عن مساعي تجريد الشرعيات الفلسطينية من موقعها ومكانتها الدستورية".

وفي هذا السياق أيضا نقل مراسل الجزيرة نت في غزة عن أسامة الفرا عضو وفد حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، للحوار التشاوري مع القاهرة دعوته الفصائل الفلسطينية المشاركة في الحوار إلى عدم الوقوف عند حد الأمور الثانوية التفصيلية.

وطالب القيادي في فتح بالقفز إلى القضايا العامة التي تذوب تحتها كل الثانويات التي عكرت صفو أجواء العلاقات الفلسطينية، موضحاً أن نقاط تشكيل حكومة انتقالية من التكنوقراط، تكلف بإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية، وترتيب منظمة التحرير، تشكل قواسم مشتركة ومحط توافق ما بين جميع الفصائل.

وأفرجت الحكومة المقالة عن الفرا لتمضية إجازة العيد مع أهله وأسرته، وقد حال اعتقاله دون مشاركته في جلسات الحوار بالقاهرة.

الحكومة الإسرائيلية مصرة على تنغيص حياة الفلسطينيين حتى في الأعياد (الفرنسية)
إغلاق ينغص العيد

من ناحية ثانية، تنهي سلطات الاحتلال الإغلاق الذي فرضته الاثنين على الأراضي الفلسطينية بمناسبة حلول عيد رأس السنة اليهودية، وذلك بحلول مساء اليوم استنادا إلى الاعتبارات الأمنية.

ونشرت الشرطة الإسرائيلية دورياتها داخل إسرائيل وفي القدس المحتلة وعلى طول الخط الأخضر بين إسرائيل والضفة.

وأِشار جهاز الأمن الإسرائيلي إلى أن عشرة إنذارات وصلته تحذر من نية منظمات فلسطينية تنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلية إضافة إلى عشرات الإنذارات العامة.

على صعيد آخر كشفت قوات الأمن الإسرائيلية عن اعتقالها فلسطينيا من سكان قطاع غزة دخل إسرائيل سباحة عبر البحر المتوسط منطلقا من القطاع.
 
وتنظر السلطات الإسرائيلية إلى الحادث -الذي وقع قبل أكثر من أسبوعين ولكن لم يسمح بالكشف عنه في حينه- باعتباره اختراقا أمنيا خطيرا للحصار المشدد الذي تفرضه إسرائيل على قطاع غزة منذ سيطرة حركة حماس على القطاع في يونيو/حزيران عام 2007.

المصدر : الجزيرة + وكالات