جندي أميركي يعترف بإطلاق النار عشوائيا على عراقيين
آخر تحديث: 2008/1/9 الساعة 14:33 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/9 الساعة 14:33 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/2 هـ

جندي أميركي يعترف بإطلاق النار عشوائيا على عراقيين

القوات الأميركية تواجه اتهامات متكررة باستهداف مدنيين عراقيين (الفرنسية-أرشيف)

بدأ الجيش الأميركي التحقيق في جرائم حرب محتملة بالعراق بعد اعتراف جندي يواجه مع آخرين تهما بقتل اثنين من المحاربين القدامي، بأنه أطلق النار مع زميل له عشوائيا على مدنيين عراقيين أثناء مرور دوريتهما بالقرب من بغداد.

ويواجه بروس باستين وجنديان سابقان تهما بقتل كيفين شيلدس في ديسمبر/كانون الأول الماضي، إلى جانب تهمة أخرى وجهت لباستين وجندي سابق بقتل روبرت جيمس في أغسطس/آب، وكلا المحاربين اللذين شاركا بحرب العراق وجدا مقتولين قرب قاعدة فورت كارسون العسكرية بولاية كولورادو الأميركية.

وقال باستين لمحققين إنه وجنديا آخر استخدما بندقية من طراز أي كي 47 لإطلاق النار على مدنيين أثناء دورية لوحدتهما العسكرية بمنطقة مجاورة لبغداد، مما أدى لمقتل شخص على الأقل.

وأكدت دي ماكنوت المتحدثة باسم قاعدة فورت كارسون التحقيقات التي يجريها الجيش بعمليات إطلاق نار بالعراق، وطالبت بضم القضيتين في قضية واحدة.

والجنود المتهمون كانوا يخدمون معا في العراق قبل رجوعهم للولايات المتحدة هذا الربيع بوقت مبكر قبل عودة زملائهم بذات الوحدة التي يتبعون لها.

المصدر : أسوشيتد برس